وزير الإعلام يكشف حجم مبالغ وخسائر فادحة في الإذاعة والتلفزيون والمتاحف والجامعات في السودان بسبب الحرب

143

وزير الثقافة والإعلام تحدث بالارقام عن خسائر فادحة في الإذاعة والتلفزيون والمتاحف والجامعات في السودان جراء تدمير الدعم السريع لها، وقال ان البلاد تتعرض لزلزال خطط له ونفذه شركاء محليون ودوليون.

 

بورتسودان – تاق برس- فاطمة عوض – كشف وزير الثقافة والإعلام في السودان جراهام عبدالقادر، يوم الإثنين، جملة خسائر الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون جراء استهداف قوات الدعم السريع مؤسسات العمل الاعلانية الحكومية والخاصة بلغت 30 مليون دولار.

واعلن توقف وخروج اكثر من 40 محطة اذاعية وقناة فضائية عن العمل.

وقال جراهام في كلمة بورشة عن الاعلام اليوم، نظمها مركز عنقرة للخدمات الصحفية ان قوات مليشيا الدعم السريع استهدفت البنية التحتية للاعلام حيث تم تدمير ونهب المؤسسات الاعلامية.

 

مشيرا لتدمير البنية التحتية للمؤسسات من الاجهزة ومعدات الهيئة القومية للاذاعة والتلفزيون وهيئة البث بخلاف المباني والوحدات التي قال انها لا تزال تحت سيطرة التمرد
واشار الى خروج 40 محطة اذاعية وقناة تلفزيونية خاصة عن العمل مما اثر في اداء الاعلام فضلا تدمير المكتبات.

 

 

لافتا لعودة بث التلفزيون والاذاعة القومية واذاعة بلادي بجهود وزارة الثقافة والشركاء والخبراء الوطنيين .
وقال جراهام ان الخطاب الاعلامي لما اسماها بالمليشيا لايزال متمددا لتضليل الراي العام المحلي والخارجي.

ووصف الحرب بانها معركة اعلامية باعتبار انها تستهدف العقول والاجساد والفوضى الخلاقة.

 

وقال ان البلاد تتعرض لزلزال خطط له ونفذه شركاء محليون ودوليون تصدت له القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى و الحركات المسلحة والمستنفرين.

 

واحتلت قوات الدعم السريع مؤسسات في الدولة منذ بداية الحرب في 15 أبريل بينها مقر الإذاعة والتلفزيون وجامعات ومتاحف متفرقة واتخذت منها مقارا لإدارة عملياتها العسكرية ورفضت الخروج منها والحقت بها اضرارا كبيرة من سلب ونهب وتخريب بجانب عمليات القصف المتبادل مع الجيش والدعم التي تتم من حين لاخر، إلى أن احكم الجيش سيطرته واستعاد تلك المقار في عمليات عسكرية ضد قوات الدعم السريع.

whatsapp
أخبار ذات صلة