السودان يقدم أمام لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية جرائم الدعم السريع والفساد والإرهاب وتهريب الأسلحة ويدفع بطلب عن المنهوبات

86
فينا – تاق برس – قدم السفير مجدي أحمد مفضل مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، بيان السودان أمام اجتماعات الدورة الثالثة والثلاثين لـ”لجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية” السودانالمنعقدة حاليا في فينا عاصمة النمسا.
واستعرض السفير التداعيات الكبيرة لحرب قوات الدعم السريع وجهود الدولة الرامية لمنع الجريمة وتحقيق العدالة الجنائية ومحاربة الإرهاب ومكافحة الفساد وتهريب الأسلحة وتهريب المهاجرين والاتجار بالبشر.
وأشار  للظروف الاستثنائية التي تعمل فيها مؤسسات الدولة  المختصة بمكافحة هذه الجرائم.
وحسب بيان نشرته الخارجية اطلع عليه ” تاق برس” دعا المسؤول السوداني مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمساعدة البلاد في بناء قدراتها الوطنية وإعادة تعمير ما خربه ما اسماه بـ”التمرد” في هذه المؤسسات وتقديم المساعدات التقنية ونقل التكنلوجيا.

وطالب السودان بتعزيز التعاون الدولي والإقليمي لاسترداد الموجودات والمنهوبات وقطع التراث الثقافي وبناء شراكات فعالة لمرحلة السلام.

وأوضح السفير أن  التحديات المتنامية التي تواجه البشرية بسبب أزمات الطاقة والغذاء والتمويل والمناخ والنزاعات والاستقطاب الجيو استراتيجي تحتم تعزيز التعاون متعدد الأطراف لمحاربة الجريمة المنظمة وتحقيق العدالة الجنائية والعمل لتمكين الدول النامية من  التصدي للمخاطر التي يفرزها التقدم التكنلوجي والذكاء الاصطناعي في  مجال محاربة الجريمة حتى تتمكن من تحقيق الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة والخاص بالسلام والعدالة والمؤسسات القوية.
ونهت الخارجية في البيان الى ان الموضوع الرئيس للجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية هذا العام هو تعزيز التعاون الدولي والمساعدات التقنية لمنع ومجابهة الجريمة المنظمة والفساد والإرهاب والجرائم الأخرى.
وستتواصل  أعمال الدورة حتى ١٧ مايو ٢٠٢٤ الجاري .
whatsapp
أخبار ذات صلة