إصابة قائد كتيبة البراء في حادث مروري ووفاة إثنين من مرافقيه والمصباح يعلق في أول تصريح

285

متابعات – تاق برس – تعرضت عربة قائد كتيبة البراء بن مالك، المصباح أبوزيد طلحة، لحادث مروري في منطقة الشقراب المتاخمة لولاية القضارف شرقي السودان،  توفي على إثرها أمير لواء البراء بولاية كسلا، حسن علي إدريس، وأصيب المصباح وأبو القاسم (كركون) وصلاح نورين وعمار هارون بجروح ورضوض

وحسب مصادر جرى نقل المصابين من بينهم المصباح إلى مستشفى خشم القربة.

وكانت أمارة كتيبة البراء عائدة من زيارة تفقدية لمنسوبيها بمتحركات سنار والقضارف، وبحسب مصدر مطلع تعرضت العربة لحادث مروري بسبب تلف الإطار الأمامي ومن ثم انقلاب العربة بمنطقة (الشقراب) فجر اليوم الجمعة.

 

وفي اول تعليق بعد الحادث قال المصباح ابو زيد انه متواجد في مستشفى كسلا التعليمي يشرف و يتابع بنفسه تكملة إجراءات إستلام جثمان مرافقه حسن علي، وأحوال المصابين.

 

واشار المصباح إلى أن الحادث وقع في طريق عودتهم من زيارة تفقدية لمنسوبيهم في متحركات سنار و القضارف لتحرير ولاية الجزيرة، حيث تعرضت عربة أمارة لواء البراء بن مالك، لحادث مروري بسبب تلف الإطار الأمامي و الذي نجم عنه حادث (إنقلاب العربة) في الساعة الثالثة من فجر اليوم الجمعة ١٧ مايو بمنطقة شقيراب آخر تفتيش بولاية القضارف.

 

ونجم عن الحادث إستشهاد حسن علي مسؤل اللواء بولاية كسلا، و اثنان من أفراد القوات المسلحة.

وفي الثاني من أبريل الماضي استهدفت مسيرات إفطاراً رمضانياً دعت إليه كتيبة البراء بن مالك في عطبرة بولاية نهر النيل وسقط على إثره 15 قتيلاً و30 جريحاً.

 

وكتائب البراء بن مالك هي مجموعات عسكرية تتبع للحركة الإسلامية تقاتل في صفوف الجيش وتنشط أيضا في تغطية التحركات العسكرية لمنسوبيها خلال المعارك الدائرة بين الجيش والدعم السريع.

whatsapp
أخبار ذات صلة