حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد: وقعنا على إيقاف الحرب والتزام الحياد

150

متابعات – تاق برس- أوضح القيادي بحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نورد. كمال عبد العزير أن الحركة وقعت “السبت” اتفاقا مع الدكتور عبد الله حمدوك باعتباره رئيس وزراء السودان السابق.

وقال عبد العزيز لم نوقع مع حمدوك باعتباره رئيسا لتنسيقية القوى المدنية “تقدم“، مضيفا نرفض الاتفاق مع كيانات تدعو للاصطفاف، ولا نريد أن ندخل في مثل هذه الاصطفافات، التي كانت سببا في المشاكل التي انتهت بالبلاد إلى هذه الحرب،
وتابع لا نريد أن نعود للخلف ونصطحب مشاكله معنا، لافتا إلى أن قوى إعلان الحرية والتغيير “قحت” هي نفسها “تقدم”.

 

وقال سبق وأن رفضنا الاصطفاف مع قحت ونرفضه الآن مع تقدم،

مبينا أن الحركة وقعت مع حمدوك على إيقاف الحرب والتزام الحياد فيها، والتعامل مع الوضع الإنساني، علاوة على تكوين جيهة وطنية عريضة بأسس جديدة، تتغاضى عن التحالفات القديمة.

 

وشدد على ضرورة التخلص من أمراض الزمان التي جلبتها هذه التحالفات.

وقال وقعنا في السابق مع الحزب الشيوعي وحزب الأمة، والحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل (جعفر الميرغني)، والبعث العربي الإشتركي، مضيفا وقعنا أيضا مع الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو، ولنا تفاهمات معها.وفقا لـ ” المحقق”.

يذكر ان عبد الواحد محمد احمد نور رئيس حركة تحرير السودان، ود. عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني السابق، وقعا مساء السبت إعلان نيروبي لمواجهة المخاطر التي تهـدد السودان وإيجاد الحلول المستدامة لها، وذلك بحضور الرئيس الكيني وليم روتو و رئيس الحركة الشعبية شمال عبدالعزيز الحلو.

whatsapp
أخبار ذات صلة