وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون: العنف في دارفور قد يعد جرائم ضد الإنسانية

98

متابعات – تاق برس -أكد وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون‭ ‬يوم الأحد علي إن العنف في منطقة دارفور بالسودان يعد جريمة ضد الإنسانية.

وقال كاميرون في بيان نشر على موقع الحكومة على الانترنت “أشعر بقلق عميق إزاء التقارير الموثوقة للغاية التي

تفيد بأن بعض أعمال العنف في دارفور لها دوافع عرقية”.

وأضاف “نمط العنف المتواصل في دارفور، بما في ذلك الهجمات المنهجية الواضحة ضد المدنيين، قد يصل إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية”.

وتشهد الفاشر منذ 10 أيام اشتباكات بين الجيش السوداني والحركات المسلحة

من جهة وقوات الدعم السريع من جهة أخرى مما أدى إلى مقتل عشرات

المدنيين وإصابة المئات ومحاصرة المدينة، وتدهور الأوضاع الإنسانية، وإلى حركة نزوح واسعة.

وفي السايق قالت الخزانة الأميركية إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة فرض عقوبات على اللواءين علي يعقوب جبريل وعثمان محمد حامد، لقيادتهما حملة تشنها

قوات الدعم السريع على الفاشر

“مما عرض حياة نحو مليون مدني سوداني للخطر، وعرقل وصول المساعدات الإنسانية، وزاد من خطر وقوع جرائم إبادة جماعية”.

وكانت الخزانة الأميركية فرضت في سبتمبر أ2023 عقوبات على كل من عبد الرحيم حمدان دقلو نائب قائد قوات الدعم السريع شقيق “حميدتي”، وقائد القوات بولاية

غرب دارفور عبد الرحمن جمعة،

لما اعتبرت أنهما مسؤولان عن أعمال عنف وانتهاكات لحقوق الإنسان،

بما في ذلك استهداف المدنيين والقتل على أساس عرقي غرب دارفور بعد اغتيال حاكم الولاية خميس أبكر والتمثيل بجثته.

whatsapp
أخبار ذات صلة