البرهان يتوعد في عزاء الملازم محمد صديق .. المعركة مستمرة وسنسحق الأعداء ونثأر ونأخذ حق السودانيين

218

متابعات – تاق برس – نهر النيل- توعد رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد عام الجيش السوداني، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، بسحق الجيش لمن اسماهم بالأعداء والثأر لجنوده واخذ حق السودانيين.

 

وقدم البرهان واجب العزاء في الملازم أول معاش بالقوات المسلحة محمد صديق بمسقط رأسه بمزيد أولاد جابر بالبواليد، المتمة، نهر النيل.

 

وقال البرهان إن المعركة مستمرة، وان الجيش سيسحق الأعداء، وسيثأر لجنوده وشعبه وسيأخذ حق السودانيين.

وكانت قوات الدعم السريع، أظهرت في مقطع فيديو أسر الملازم أول متقاعد محمد صديق الشهير بعبارة ”الرهيفة تنقد” وتصفيته في معارك جرت شمال منطقة الجيلي وبالقرب من منطقة البسابير، التي تبعد 56 كيلو متر عن مدينة شندي بولاية نهر النيل.

 

وأظهر فيديو نشره الدعم السريع، الملازم أول محمد صديق أسيرا لديها وهم يعذبونه بالضرب والصفع على وجهه،وتصفيته بعد ضربه.

 

وقال إعلام مجلس السيادة السوداني، إن رئيس المجلس القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، قدم واجب العزاء لأسرة ملازم أول معاش محمد صديق بمنطقة البواليد بمحلية المتمة والذي إستشهد في معركة الكرامة، مقدما نفسه في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض.

 

قال بيان عن مجلس السيادة نشره على منصاته الرسمية أن الشهيد محمد صديق كان من أوائل الضباط الذين إستجابوا لنداء الوطن وإنخرطوا في صفوف الملحمة الوطنية ضد من أسماهم “أوباش التمرد”.

 

واضاف ” كان الراحل أنموذجا في الفداء والتضحية والثبات من أجل عزة وكرامة الوطن.

 

واكد مجلس السيادة ان محمد صديق تم أسره وتصفيته غيلة وغدراً من قبل مليشيا الدعم السريع الإرهابية، في مخالفة صريحة لتقاليد وأعراف الشعب السوداني، وإنتهاك واضح لمواثيق القانون الدولي والإنساني التي تكفل كامل الحقوق لأسرى الحرب.

 

و زار رئيس مجلس السيادة أيضاً أسر الشهداء ،الرائد شرطة نعيم محمد عبدالرحمن والرائد عبدالله عتار، وتنفقد حسب بيان اعلام مجلس السيادة ايضا حركات الكفاح المسلح التي تقاتل مع القوات المسلحة بمواقعهم بالخطوط الأمامية و ترحم على شهدائهم الذين إستشهدوا في معركة الكرامة متحرك شندي وذلك تقديراً لما بذلوه من تضحيات جسام في سبيل أمن واستقرار السودان. طبقا للبيان

whatsapp
أخبار ذات صلة