بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى في مجزرة التكينة ..والي الجزيرة يُعلق على جرائم الدعم السريع

239

ود مدني- تاق برس – أعلنت لجان المقاومة في ولاية الجزيرة ارتفاع عدد ضحايا هجوم الدعم السريع على منطقة “التكينة”، إلى 20 قتيلاً وعشرات الجرحى، فيما أفادت مصادر محلية بنقل كل النساء والأطفال من القرية التي تشهد عملية اجتياح واسعة تنفذها قوات الدعم السريع لليوم الثاني على التوالي.

 

وجاءت “مجزرة التكينة” جراء إجتياح مجموعة تتبع لقوات الدعم السريع ، لليوم الثالث على التوالي منطقة “التكينة” التابعة لمحلية الكاملين بولاية الجزيرة مرتكبة انتهاكات مروعة ضد أهالي المنطقة،مستخدمة الاسلحة الثقيلة والرشاشة.
ونشرت منصات اللجان مقطعاً مصوراً يظهر استخدام القوات التي يتزعمها محمد حمدان دقلو “حميدتي” أسلحة ثقيلة في مواجهة المدنيين في “التكينة” التي تبعد نحو 70 كيلومتراً جنوب العاصمة السودانية الخرطوم.

 

وبدأت مجزرة التكينة عندما وصلت قوة من قوات الدعم السريع التي يقودها “ابو عاقلة كيكل”  للمنطقة باحثة عن الوقود وعندما لم يجدوه أطلقوا النار بصورة عشوائية على المواطنين ما أدى لقتل 11 شخص الاثنين، وتوالت عملية الاجتياح للمدينة ليومي الثلاثاء والاربعاء.

وانتشرت قوات الدعم السريع حسب افادات شهود عيان في الأحياء وفي أسطح المباني العالية مستهدفة المناطق السكنية بالأسلحة الثقيلة ما تسبب في وفاة سبع أشخاص و 20قتيل على الأقل وعدد كبير من الجرحى.

وفي اول تعليق على المجزرة التي ارتكبتها قوات الدعم السريع بالتكينة ،دان الطاهر ابراهيم الخير والي ولاية الجزيرة رئيس لجنة الأمن في كلمة له وجهها اليوم لمواطني ولاية الجزيرة الجرائم التي تمارسها من اسماها بالمليشيا المتمردة مع المواطنين العزل في مناطق التكينة وقرى جنوب وشرق الجزيرة.

 

وقال حسب وكالة السودان الرسمية للأنباء، إن ماتقوم به “المليشيا” يخالف القوانين والأعراف الدولية ويجافي الانسانية ويجب على المجتمع الدولي الاهتمام ورصد الانتهاكات المتكررة.

 

وامتدح تضحيات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى والمقاومة الشعبية المسلحة في التصدي للمليشيا والعمل على تطهير الجزيرة والقضاء مليشيا آل دقلو الإرهابية وترحم على ارواح الشهداء متمنيا” الشفاء العاجل للجرحى والمصابين .

 

وكانت منصات تابعة لقوات الدعم السريع نشرت تسجيلاً صوتيا لقائد الدعم السريع بولاية الجزيرة أبو عاقلة كيكل وهو يتحدث أمام مجموعة من سكان قرية التكينة، قال فيه إنه حضر إلى المنطقة لحمايتها بعد تلقيه بلاغا بأن متفلتين اقتحموها.

وأشار إلى أن مواطني المنطقة واجهوا قواته بإطلاق النار من أسلحة ثقيلة تسبب في قتل 12 من عناصره.

وتنفي قوات الدعم السريع مرارا علاقة جنودها بالمجموعات المسلحة التي تقتحم القرى بولاية الجزيرة وتتهم من تسميهم بالمتفلتين وكتائب الإسلاميين والأجهزة الأمنية بالوقوف وراء الجرائم والانتهاكات المرتكبة باسم قوات الدعم السريع من أجل تشويه سمعتها.

whatsapp
أخبار ذات صلة