العطا يعلن عزم البرهان إلغاء”الوثيقة الدستورية” ووضع وثيقة جديدة وتعيين رئيس وزراء ويكشف عن تعليمات من أبوظبي وتحرك خطير من فرنسا في السودان

167

أم درمان – متابعات – تاق برس – كشف مساعد قائد الجيش السوداني، أن رئيس مجلس السيادة، سيلغي الوثيقة الدستورية الحالية ويعلن أخرى جديدة.

وأضاف، “إن البرهان سيعين رئيس وزراء مستقل”

وقال العطا في مقابلة مع قناتي العربية والحدث “أتت التعليمات من أبوظبي على ضرورة إسقاط الفاشر.

وكشف عن سعي فرنسا  لإنشاء وطن لعرب الشتات في دارفور على حساب سكانها الإصليين.

وقال ان البرهان سيعين رئيس وزراء مستقلا وسيعيد صياغة مجلس السيادة

وقال ان الترتيبات في بورتسودان بدات في الغاء الوثيقة الدستورية الحالية واعادة وثيقة دستورية جديدة لتحكم الفترة الانتقالية التاسيسية وتكوين حكومة الحكم الديمقراطي.

 

 

وكان رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، أصدر في أكتوبر 2021، قرارا بفك تجميد عدد من المواد في الوثيقة الدستورية.

وشمل القرار المواد (11) البندين (1) و (2) و(12) و(15) و(16) بجميع بنودها عدا عبارة (الحرية والتغيير) في كل البنود.

فيما أكد على حفظ الاستحقاقات والالتزامات الناشئة بموجب اتفاقية جوبا لسلام السودان 3 أكتوبر 2020م على أن يسري القرار اعتبارا من تاريخ التوقيع عليه.

وكان البرهان أعلن تعليق العمل بمواد الوثيقة التي وقعت إثر اتفاق على تقاسم السلطة بين المجلس العسكري الحاكم والمعارضة المدنية في أغسطس 2019، ضمن حزمة قرارات اتخذها في 25 أكتوبر 2020، شملت إعلان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء.

 

 

يأتي قرار البرهان في الوقت الذي أكملت فيه الحرب بالسودان عامها الأول مخلفة آلاف القتلى ودفعت البلاد البالغ عدد سكانها 48 مليون نسمة إلى حافة المجاعة، ودمرت البنى التحتية المتهالكة أصلا، وتسبّبت بتشريد أكثر من 8.5 مليون شخص، بحسب الأمم المتحدة.

whatsapp
أخبار ذات صلة