الجيش السوداني ينفذ عملية إسقاط جوي والخارجية تطلق اتهامات جديدة

210

بورتسودان – متابعات تاق برس- قالت وزارة خارجية السودان، اليوم الثلاثاء، إن الجيش السوداني نفذ عملية إسقاط جوي لنحو 20 طناً من الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية في ولاية شمال دارفور، بالتنسيق مع وزارة الصحة الاتحادية ووزارة الصحة بولاية شمال دارفور والصندوق القومي للإمدادات الطبية.

 

 

واتهمت الخارجية السودانية في بيان، المنظمات الدولية بالتقاعس عن بذل ما هو مطلوب لتخفيف المعاناة الإنسانية، بحجة عدم فتح ممرات بعينها لا مبرر له خاصة.

واكدت ان نسبة تنفيذ التعهدات التي قدمت من قبل لا تتجاوز 5%.

 

وقالت الخارجية إن عملية الإسقاط الجوي التي نفذتها القوات المسلحة في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور الإثنين توضح أن هناك طرق ممكنة لإيصال الإغاثة إلى المدنيين.

 

 

ونقلت الوزارة عن وزير الصحة المكلف هيثم إبراهيم، تأكيده التزام الصندوق القومي للإمدادات الطبية بتوصيل الأدوية والمستلزمات الطبية لكل مناطق البلاد براً وبحراً وجواً.

وأضاف بيان الخارجية “تجسد العملية مجدداً الدور الإنساني للقوات المسلحة والتزامها بالقانون الإنساني الدولي”.

واشارت إلى أن هذا المدد لولاية شمال دارفور، ونهوض القوات المسلحة بهذا الدور يجيء في توصيل المساعدات الإنسانية “للتأكيد على أن هناك طرقا عديدة لتزويد مواطني ولاية شمال دارفور وغيرها من الولايات المتأثرة بالمساعدات الضرورية”.

 

وناشدت الحكومة السودانية المجتمع الدولي تقديم المزيد من المساعدات خاصة الأدوية والمحاليل والمستهلكات الطبية.

 

ودعا البيان لإدانة قوات الدعم السريع “التي لا تزال تتمادى في قصفها للمستشفيات والمرافق المدنية والأحياء السكنية ومعسكرات النازحين في الفاشر، وتمنع وصول المساعدات الإنسانية إليها”. طبقا للبيان.

 

وتشهد مدينة الفاشر عاصمة شمال دارفور منذ شهر معارك ضارية بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع التي تطوق المدينة من ثلاثة محاور للسيطرة على آخر معاقل الجيش في إقليم دارفور بعد أن أحكمت قبضتها على أربع ولايات من أصل خمس ولايات في الإقليم.

whatsapp
أخبار ذات صلة