البرهان: تقدم متواطئة مع التمرد “الدعم السريع” على قتل الشعب السوداني ويرسل رسائل ساخنة “لن تحكموا السودان ” فيديو”

287

كوستي متابعات تاق برس- اتهم رئيس مجلس السيادة الانتقالي قائد الجيش السوداني الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان الخميس تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية “تقدم” وقوى إعلان الحرية والتغيير المجلس المركزي “قحت” بالتواطؤ مع قوات الدعم السريع على قتل الشعب السوداني.

وأضاف البرهان خلال زيارته لمقر الفرقة 18 مشاة التابعة للجيش بمدينة كوستي عاصمة ولاية النيل الأبيض: “هناك رسالة سأرسلها إلى (تقدم) وقوى الحرية والتغيير والسياسيين الذين يريدون أن يحكموا السودان، لن تحكموا السودان مرة أخرى ونحن فيه”.

وتابع: “وضح لنا بشكل جلي أن (تقدم) متواطئة ومتفقة مع المتمردين على قتل الشعب السوداني، وأن الحرب لا تقف إذا لم نجلس معهم، (لكن) الحرب نحن من نوقفها بالقضاء على المتمردين”.

وزاد ” رسالتنا لتقدم وقحت لن تحكموا هذه البلاد ونحن فيها مؤكداً أن أي شخص وضع يده مع المليشيا لن يكون له مستقبل في هذا البلد وقال انه وضح جلياً أن تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية(تقدم) متواطئة مع التمرد ومتفقة معه على قتل الشعب السوداني.

وجاءت تصريحات البرهان بعد ساعات من مجزرة ارتكبتها قوات الدعم السريع في منطقة ود النورة ريفي 24 القرشي بولاية الجزيرة راح ضحيتها اكثر من ١٨٠ قتيل حسب ما اعلنت الحكومة رسميا.

 

واشار رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان الى مجاهدات الفرقة ١٨ مشاة كوستي في إسناد معركة الكرامة ضد مليشيا الدعم السريع الإرهابية المتمردة مشيراً إلى تضحياتهم في كل محاور العمليات.

 

وقال البرهان في كلمته أمام ضباط وضباط صف وجنود الفرقة أن القوات المسلحة مستمرة في معركتها ضد هذه المليشيا المتمردة .

مبيناً أن ما حدث أمس في ود النورة وفي غيرها من المناطق في الجنينة ونيالا والخرطوم لن يمر مرور الكرام .

مؤكداً أن القوات المسلحة لن تضع يدها في يد من إرتكب هذه الفظائع في الشعب السوداني وجدد عزم القوات المسلحة على الإستمرار في هذه المعركة حتى يتم حسم العدو وينتصر الشعب على هؤلاء الأوباش حسب كلمته.

 

مشيداً بالوقفة الصلبة للشعب السوداني مع قواته المسلحة وأضاف البرهان ” نقول لأهلنا في ود النورة حقكم سنرده لكم أضعاف مضاعفة ” مشيداً بإستجابة الكثير من أبناء الشعب السوداني للإنضمام لصفوف المقاومة الشعبية.

وجدد القائد العام العهد مع الشهداء مؤكداً أنه لن يكون هناك تفاوض مع القتلة والمجرمين .

وقال رسالتنا لتقدم وقحت لن تحكموا هذه البلاد ونحن فيها مؤكداً أن أي شخص وضع يده مع المليشيا لن يكون له مستقبل في هذا البلد.

 

وقال انه وضح جلياً أن تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية(تقدم) متواطئة مع التمرد ومتفقة معه على قتل الشعب السوداني.

وقال أننا على ثقة بأن الجيش سينتصر على هذه المليشيا المتمردة وأضاف وأجبنا أن نقف مع الشعب لآخر قطرة دم .

وأكد البرهان أنه لن يهدأ لنا بال الا بنهاية العدو والقضاء عليه تماماً .

 

whatsapp
أخبار ذات صلة