الجيش السوداني يضع يده على سلاح قصفت به قوات الدعم السريع المواطنين في امدرمان

282

ام درمان- متابعات تاق برس- قال الجيش السوداني، إن قوات العمل الخاص بسلاح الأسلحة بمنطقة الكدرو العسكرية، تمكنت من استلام مدفع D 30 تستخدمه قوات الدعم السريع في التدوين العشوائي والقصف على بعض أحياء أمدرمان، عقب دحر الطاقم وقوة الحراسة.

 

وكانت المليشيا قد قصفت أحياء أمدرمان الثورة بالمدفعية الثقيلة، مما أوقع عدد من القتلى والجرحى، تم نقلهم إلى مستشفى النو بامدرمان.

وقالت ولاية الخرطوم، إن عدد الشهداء وصل إلى 10 مواطنين وجرح 48 آخرين، جراء القصف.

 

وتفقد والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة، المصابين بمستشفى النو ووقف على عمليات الإسعاف وأطمأن على توفر الدم ببنك الدم بالمستشفى بالإضافة إلى وجود اعداد كبيرة من المتبرعين.

 

وقال إن استهداف المواطنين العزل داخل منازلهم يؤكد أن المليشيا تستهدف القضاء على المواطنين وتحقيق حلم سادتها وداعميها بإفراغ البلاد من سكانها.

 

وقال إن جريمة اليوم تضاف الى سجل المليشيا الدموي في دارفور والجزيرة وهو أمر يستحق الوقوف عنده باعتبار أن أعداد الموتى والجرحى اعدادا كبيرة.

مؤكدا أن أجهزة الولاية ستظل حاضرة بالعمل الوقائي والرقابة لكشف الخلايا النائمة التي تقوم بتوجيه التدوين للأحياء السكنية .

whatsapp
أخبار ذات صلة