والي جنوب دارفور يوجه اتّهاما خطيرا لقوات الدعم السريع

92

تاق برس- كشف والي جنوب دارفور المكلف، بشير مرسال، عن مقتل أكثر من ألف مدني بمدينة نيالا غرب السودان، جراء المعارك العنيفة التي دارت في المدينة بين الجيش وقوات الدعم السريع.

 

وقال مرسال في تصريحاتٍ أوردتها وكالة أنباء العالم العربي، إنّ ما حدث في نيالا ما هو إلاّ تدمير ممنهج للمدينة من خلال استهداف البنية التحتية فيها، وإتلاف ونهب الأسواق الرئيسية، إضافة إلى مقار الوزارات والمنظمات الإنسانية ومباني الجامعات.

 

واتهم بشير مرسال قوات الدعم السريع بشن حملة اغتيالات استهدفت كوادر الولاية، إلى جانب نهب عشرات الأحياء السكنية في عاصمتها نيالا.

 

وأشار إلى أنّه تمّ استهداف كلّ الوزارات في بنيتها التحتية، وتم تدمير 6 وزارات تدميراً كاملاً، وبعضها تعرض للحريق، وأيضاً الجامعات حدث فيها إتلاف ونهب، بالإضافة لدور المنظمات. وجرى نهب 58 داراً للمنظمات في نيالا بولاية جنوب دارفور، وأيضاً تدمير كل الأسواق».

 

وتابع” في نيالا 193 حياً سكنياً؛ نهب منها نحو 180 منها، وجرى تدمير ممنهج ومقسم على الإدارات الأهلية الموالية ولم يبق شيء إلا تم نهبه، وهنالك اغتيالات أيضاً لبعض الكوادر النوعية في فعاليات الولاية. 1024 قتيلاً من المدنيين في هذه الحرب. تم نهب الممتلكات وكل شيء… تدمير كامل وممنهج”

 

whatsapp
أخبار ذات صلة