أمجد فريد: دعوات الضغط على مناوي للانسحاب من الفاشر وتسليمها للدعم السريع سقوط

253

تاق برس – وصف القيادي في قوى الحرية والتغيير، أمجد فريد الطيب، دفاع الأهالي في مدينة الفاشر عن هجوم الدعم  السريع بالمقاومة الباسلة من شعب يحبّ الحياة ويقاتل في سبيلها، مشيرًا إلى أنّ هذه المعركة للدفاع عن أنفسهم ورفضًا لتكرار مجزرة الجنينة التي ارتكبتها مليشيا قوات الدعم السريع في مثل هذه الأيام من العام الماضي.

 

وقال أمجد في تدوينة على صفحته الرسمية، الأربعاء، إنّ محاولات التدليس التي يقوم بها البعض في تبرير هجوم المليشيا على الفاشر بموقف الحركات الدارفورية يدخل في باب التبرير الإجرامي وتمكين حدوث الإبادة الجماعية.

 

وأردف” ظل بعض ساسة زمن الانحطاط يمارسونها بلا توقف ودونما وجل، في ظل الحصانة السياسية التي يعتقدون أن علاقاتهم واتصالاتهم الدبلوماسية توفرها لهم منذ اندلاع هذه الحرب”.

 

وتابع” أما دعوات أمثال أسامة سعيد ومن لف لفه في الضغط على مناوي  للانسحاب من الفاشر وتسليمها للدعم السريع، فهو سقوط لا يصلح في الرد عليه غير عنوان عريضة التبرير التي سطرها مفكر تقدم ومستشارها حاليا الحاج وراق في تبرير انسحاب ياسر عرمان من انتخابات ٢٠١٠ بأن (القائد الحق لا يتحول الي ديوث). وشتان ما بين الانسحاب والمقاومة”.

whatsapp
أخبار ذات صلة