آبي أحمد يبلغ البرهان : هذه الحرب ستنتهي والاصدقاء الحقيقيون يظهرون وقت الشدة

171

بورتسودان –  تاق برس-  أطلع قائد الجيش السوداني، رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في بورتسودان، الثلاثاء، الحرب الدائرة في السودان وسبل تحقيق السلام.

وقاد البرهان بنفسه السيارة التي أقلت آبي أحمد من مطار بورتسودان إلى القصر.

وعقد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان لقاءً ثنائياً مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد اليوم بقصر الضيافة تطرق فيه لأواصر العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا.

وجاءت هذه الزيارة بعد ازمة واتهامات من السودان لاثيوبيا بدعم ومساندة قوات الدعم السريع في حربه ضد الجيش السوداني والشعب.

وقال رئيس المجلس السيادي أن زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي تأتي للدلالة على عمق العلاقات بين شعبي البلدين مبيناً أنها إمتداد لصدق القيادة الإثيوبية وحسن نواياها تجاه السودان.

مؤكداً متانة العلاقات بين البلدين وأهمية المحافظه عليها.

من جانبه قال آبي أحمد ان “الزيارة بمثابة رسالة تضامن مع شعب السودان في محنته وأضاف قائلا ” هذه الحرب ستنتهي وستبقى العلاقات بين إثيوبيا والسودان راسخة ووطيدة”.

 

وحسب بيان من مجلس السيادة تلقاه “تاق برس” قدم الفريق أول ركن البرهان تنويراً لرئيس الوزراء الإثيوبي حول الوضع في السودان على خلفية التمرد الذي قادته مليشيا الدعم السريع الإرهابية ضد الدولة ومؤسساتها وفق منطوق البيان.

وقال البرهان إن “المليشيا” قوات الدعم السريع  ارتكبت جرائم وفظائع ضد الشعب السوداني فضلا عن تدميرها للبنية التحتية للدولة وإستهداف المؤسسات القومية.

وأكد رئيس مجلس السيادة حرص السودان على تطوير مجالات التعاون مع إثيوبيا وذلك لخدمة المصالح المشتركة لشعبي البلدين.

من جانبه عبر رئيس الوزراء الإثيوبي عن شكره لرئيس مجلس السيادة على حسن الضيافة والاستقبال.

آبي أحمد يبلغ البرهان : هذه الحرب ستنتهي والاصدقاء الحقيقيون يظهرون وقت الشدة آبي أحمد يبلغ البرهان : هذه الحرب ستنتهي والاصدقاء الحقيقيون يظهرون وقت الشدة

واكد ابي احمد أن زيارته للسودان تأتي للتضامن مع الشعب السوداني وقال أن الأصدقاء الحقيقيون يظهرون وقت الشدة .

وقال آبي أحمد أن هذه الزيارة جاءت لتأكيد وقوف إثيوبيا حكومة وشعباً مع السودان.

 

وأضاف “الزيارة بمثابة رسالة تضامن مع شعب السودان في محنته وأضاف قائلا ” هذه الحرب ستنتهي وستبقى العلاقات بين إثيوبيا والسودان راسخة ووطيدة”.

 

واشار لأهمية السلام بإعتباره اساس التنمية.

 

وشدد على أن مشكلات الدول يجب أن تحل داخليا دون تدخل خارجي.

وإختتم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد زيارته للبلاد اليوم بعد زيارة رسمية أجري خلالها مباحثات مع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الإهتمام المشترك وتطورات الأوضاع في السودان.

 

وكان في وداعه بمطار بورتسودان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان وعدد من السادة الوزراء.

 

وأجرى الحانبان السوداني والإثيوبي حسب بيان مجلس السيادة، جلسة مباحثات مشتركة أكدت أهمية دفع وتعزيز العلاقات وتطويرها فى مختلف المجالات.

 

كما نوها إلى عمق العلاقات الثنائية بين البلدين وحرصهما على تمتينها خدمة لمصالح الشعبين الشقيقين.

ورافق رئيس الوزراء الإثيوبي وفد وزاري رفيع المستوى.

whatsapp
أخبار ذات صلة