قيادي بالحزب الحاكم في السودان :سنقطع رؤوس المتظاهرين بدون إذن (بالفيديو)

547

الخرطوم “تاق برس” – حذر رئيس قطاع الفكر والثقافة بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الفاتح عز الدين، المتظاهرين من الخروج إلى الشارع إلا بإذن من الجهات المعنية.

وقال خلال مخاطبته لقاءًا لمناصرة وتأييد الرئيس البشير بالخرطوم الخميس،ان السلطات ستتعامل بحسم مع المتظاهرين بغير اذن ومن يحملون السلاح، وهدد بقطع الرأس من الحد لكل من يخرج في تظاهرة.

وقال عز الدين، “أدونا أسبوع واحد بس وخلى راجل تاني يرفع راسو والكلام دا بنقولوا لكل المرجفين”.

واستدرك “الكلام دا ليس للشعب السوداني وإنما للمرجفين أذيال الشيوعيين والبعثيين والمارقين”.

وأضاف “مافي فوضي وأي زول ماعندو إذن لن ندعه يخرج وسنقابل من يحمل السلاح بقطع راسه من حده، وزاد ” أي زول شايل السلاح لن نقدم له الورد”.

وأكد أن راية الحكومة لن تسقط ولو خرج أهل الأرض جميعاً، ودعا الأسر إلى إمساك أبنائها من الخروج للشارع. 

وقال ” أي أب لازم ينتبه لأبنائه وأي أم لازم تمسك جناها عليها مافي زول يطلع إلا بي إذن، ولو ما طلعت بي إذن تكون خارج النظم والقانون”.

وقال إن رسالة المُحتجين وصلت، وأضاف “الرسالة وصلتنا وفاتت أضانا لي هناك وتدابيرنا شرعنا فيها قبل أن يخرجوا وهذه ليست شعارات سياسية”.

وأكد عدم وجود مشكلة حالياً في البنزين والجازولين أو الخبز، وأشار إلى تدابير بطباعة المزيد من العملة وقال “سنطبع إلى أن نُعلي السقف، طباعة لمئة سنة والمكن حيدور وسنتحكم في الإصدار”.

وأشار إلى أن المبالغ المُقرر طباعتها تفوق ماهو موجود عند المواطنين بـ “9” أضعاف، وتوقع أن يصل الدولار إلى “20” جنيهًا قريبًا.

وكشف عن مقتل شرطي على يد محتجين شجوا رأسه بـ”ساطور” وجدوه منفرداً، كما اكد اصابة نحو  200 شرطيًا وصف إصاباتهم بالبالغة وقد تتحول الى إعاقة دائمة”.

وكان النائب الأول السابق للرئيس السوداني،علي عثمان محمد طه، هدد في مقابلة مع قناة سودانية 24 ليل الثلاثاء، كتائب ظل خاصة جاهزة للدفاع عن النظام والرئيس البشير والتضحية بالارواح. 

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب