الشعبي : لا حوار تحت رئاسة البشير من جديد

24

الخرطوم “تاق برس” – قال حزب المؤتمر الشعبي في السودان إن اللجنة التنسيقية للحوار الوطني، تحولت الى لجنة رئاسية تابعة للرئيس البشير وحزب المؤتمر الوطني الحاكم.
وقال القيادي بحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، في تصريح لـ(تاق برس)، ان الحوار بشكله السابق برئاسة البشير والمؤتمر الوطني وعضوية أحزاب الزينة برئاسة عبود جابر لن يكون حوارًا وسيكون تزيين للنظام.
واضاف “لا رئاسة ثانية للحوار بقيادة البشير الا برئاسة محايدة ومتفق عليها “

وطالب ان تكون الأولوية الاساسية في الحوار مناقشة الحكومة الانتقالية بآلية متفق عليها ومراقبة دولية.
ودعا كمال عمر لإدخال الاحزاب الحقيقية بوزنها والحركات المسلحة التي لديها قضية وحجم حقيقي،في الحوار الوطني، تضم الشيوعيين والناصرين والبعثيين والحركات المسلحة في قوى نداء السودان وقوى الاجماع الوطني.
وحمل تعثر وفشل واخفاقات تنفيذ مخرجات الحوار الوطني للرئيس البشير وحزبه.
وانتقد القيادي بالشعبي الدعوة لفتح الحوار الوطني من جديد برئاسة الرئيس عمر البشير، واضاف “الدعوة لحوار جديد برئاسة البشير نكون ما عملنا حاجة”.
ووصف الإحزاب والحركات التي شاركت في الحوار الوطني بـ(أحزاب وحركات الزينة الديكورية).
واتهم عمر المؤتمر الوطني بالتسبب في افشال وإجهاض الحوار الوطني وجعل منه مسخاً مشوهاً، بجانب تعطيل مؤسسات الحكومة لتنفيذ مخرجات الحوار ابتداءًا من رئاسة الجمهورية والمجلس الوطني والوزارات العدلية والجهات الاساسية.
وحزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه الراحل حسن الترابي ابرز المؤيدين للحوار الوطني الذي دعا له البشير في يناير من العام 2014.
ويشارك حزب المؤتمر الشعبي في الحكومة الحالية في منصب مساعد الرئيس البشير الذي يشغله “ابراهيم السنوسي” وعدد من القيادات في مناصب وزارية والبرلمان.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب