تعرف على ردود الافعال الدولية حول الانقلاب العسكري على البشير

240

الخرطوم “تاق برس” – تسارعت ردود الأفعال الإقليمية والدولية حول الانقلاب العسكري الذي أطاح فيه وزير الدفاع  بالرئيس السوداني عمر البشير

وقالت مصر في أول تعليق من دولة عربية إنها تدعم خيارات الشعب السوداني.

وكان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف، أعلن في وقت سابق، احتجاز الرئيس السوداني عمر البشير، وبدء فترة انتقالية في البلاد لمدة عامين وتشكيل مجلس عسكري.

وتأتي هذه التغيرات بعد اعتصام متواصل ضد الحكومة أمام القيادة العامة.

وقال الاتحاد الأفريقي إن الانقلاب العسكري ليس الحل لمشاكل السودان وأفاد أن مجلس السلم الإفريقي سيجتمع لبحث الموضوع ملمحا لتعليق عضوية هذا البلد.

ودعت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وبولندا مجلس الأمن الدولي لاجتماع مغلق الجمعة لمناقشة الوضع في السودان.

بدورها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن روسيا تأمل بأن تعمل جميع القوى السودانية بمنتهى المسؤولية لمنع تصعيد التوتر في البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لزاخاروفا، أكدت فيه أن موسكو “تأمل في أن تتصرف جميع القوى السياسية السودانية، وكذلك هيئات إنفاذ القانون، بمسؤولية كبيرة، من أجل استقرار الوضع في أقرب وقت ممكن ومنع تصعيده”.
في الاثناء دعا وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، الجيش السوداني إلى نقل السلطة لقيادة مدنية، مشيرا إلى أن خضوع البلاد لحكم مجلس عسكري لمدة عامين لا يلبي مطالب الشعب.

وقال “هانت”، فى تغريدة نشرها هانت على “تويتر” يوم الخميس عقب إعلان القوات المسلحة السودانية عزل الرئيس عمر البشير واعتقاله وتشكيل مجلس عسكري انتقالي لقيادة البلاد: “لقد دعا الشعب السوداني الشجاع إلى التغيير، ويجب أن يكون هذا التغيير حقيقيا. إن خضوع السودان لحكم مجلس عسكري لمدة عامين ليس حلا”.

وأضاف هانت أن السودان بحاجة إلى “الانتقال السريع إلى قيادة مدنية شاملة وممثلة لجميع مكونات الشعب، ويجب ضمان عدم وقوع المزيد من العنف

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب