تراجع كبير في أسعار الدولار والذهب والسكر بعد الإطاحة بنظام البشير

643

الخرطوم “تاق برس” – سجلت اسعار الدولار والذهب والسكر في السودان، تراجعاً كبيرًا في اقل من عشرة ايام، بعد الاطاحة بنظام الرئيس المخلوع عمر البشير واعتقاله وعدد من رموز النظام وايداعهم السجن.

وسجل سعر جرام الذهب انخفاضاً طفيفاً يوم الثلاثاء عن سعر الأمس حيث بلغ عيار 21 اليوم 1610 جنيهات مقارنة بالأمس الذي سجل 1618 جنيهاً.

أعلن بذلك بحسب (سونا) محمد مصطفى، شيخ الصاغة بالخرطوم وعزا الانخفاض في أسعار الذهب بأنواعه المختلفة كويتي وبحريني وسعودي لعدم توفر السيولة ولاهتمام المجتمع بتوفير احتياجاتهم الأسياسية لشهر رمضان المعظم.

بينما انخفضت اسعار السكر بصورة مفاجئة حيث هبط سعر الجوال زنة (50) كيلو كنانة الي (1200) جنيه مقارنة ب(1600) جنية السعر الرسمي المحدد من قبل الحكومة بواسطة آلية السكر المكونة من قبل وزارة التجارة.

وعزا تاجر جملة سيف الدين موسى بسوق أم درمان، بحسب صحيفة آخر لحظة تراجع قيمة السكر بسبب هبوط سعر الدولار بجانب دخول كميات كبيرة من السكر المستورد للسوق .

فيما أقر وكيل وزارة التجارة عبد الرحمن عجب في تصريحه للصحيفة بحدوث تراجع في أسعار السكر بالسوق وتمسك بالإفصاح عن الخطوات التي يمكن أن تتخذها الوزارة حالياً بشان انخفاض السكر.

في مقابل ذلك إرتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني يوم الثلاثاء في تعاملات أسواق المال والأعمال بالخرطوم للتعاملات النقدية وللتعامل بالشيكات والتحويلات الفورية وذلك مقارنة مع سعر يوم الإثنين حيث تراجع الى ما دون 50 جنيهاً.

وبحسب رجال أعمال ومتعاملين في سوق النقد ،سجل الدولار 52.00 جنيهاً بينما أصبح الريال السعودي 13.85 جنيه، للتعاملات النقدية، وسجل الدولار 62.00 جنيهاً للتعاملات بالشيكات الفورية والتحويلات.
وكان سعر الدولار وصل الى 73 جنيها للتعاملات النقدية و90 جنيهاً للشيكات في أواخر عهد الرئيس المخلوع عمر البشير.

والاحد، اعلن بنك السودان المركزي رفع سعر العملة المحلية، الجنيه السوداني إلى 45 جنيها للدولار الواحد، مقارنة مع 47.5 جنيه للدولار في السابق.

وذكر البنك أن هذا الإجراء يأتي “تزامنا مع الهبوط الحاد لأسعار الدولار في الأسواق الموازية”.

أصدر البنك المركزي السوداني، مساء أمس الاثنين، إعلانا وصف بالمفاجئ بشأن سعر الدولار الأمريكي.

ونشرت وكالة الأنباء السودانية “سونا” بيانا للبنك المركزي السوداني، يرد فيه على تقارير أشارت إلى تخفيض البنك لسعر الدولار الجمركي.

ونفى البنك المركزي السوداني تلك الأنباء المتداولة بشأن تخفيضه لسعر الدولار الجمركي.

وقال البنك المركزي السوداني في بيانه: “سعر الدولار دوما نعلنه بصورة رسمية وكاملة يوميا، ويظهر على موقع البنك المركزي السوداني عبر شبكة الإنترنت”.

وتابع “كما أن تخفيض سعر الدولار الجمركي، ليس أساسا من اختصاصا البنك المركزي، وهو من اختصاص الحكومة”.

وبدأ الجنيه السوداني، مرحلة من الصعود أمام الدولار الأمريكي، وذلك بعد “اقتلاع” المجلس العسكري الانتقالي في الخرطوم للرئيس عمر البشير، وبدء المرحلة الانتقالية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب