في أول سابقة .. السودان بلا صُحف بأمر الإضراب

347

الخرطوم “تاق برس” – لاول مرة في تاريخها، غابت الصحف السودانية عن الصدور اليوم الأربعاء، بسبب اضراب عمال المطابع.

وقالت شبكة الصحفيين السودانيين- جسم موازي لاتحاد الصحفيين، في ييان إطلع عليه “تاق برس” في نجاح كبير للإضراب الذي دعت إليه شبكة الصحفيين السودانيين، وتجمع الإعلاميين السودانيين، وكيان الصحفيات، وكيان المصميين والمخرجين الصحفيين، خلت المكتبات اليوم من الصحف السياسية، الأمر الذي يشير إلى الاستجابة الكبيرة لدعوة الإضراب من قبل القاعدة الصحفية.
واشاتر بحسب البيان الصادر عنها اليوم الثاني للاضراب الى انه يعتبر هذا الحدث هو الأول من نوعه بعد إضراب سبتمبر الشهير في عام 2013 حيث امتنعت حينها 10 صحف من الصدور استجابة لدعوة شبكة الصحفيين بالإضراب تضامنا مع جماهير شعبنا في هبة سبتمبر المجيدة.

ولفتت الشبكة في بيانها الى انه سيتواصل المد الثوري اليوم عبر التواصل المستمر مع القاعدة الصحفية والإعلامية من أجل تواصل نجاح الإضراب في يومه الثاني.
وقالت الشبكة ان الإضراب يجئ والقاعدة الإعلامية والصحفية تشهد هجمة شرسة من قبل السلطات في مشهد عاد معه شبح القمع على وسائل الإعلام المختلفة.

واكدت شبكة الصحفيين طبقاً البيان استجابة بعض الإذاعات الخاصة، ووكالات أنباء، وموظفين، وعاملين في الحقل الإعلامي لدعوة الإضراب في مشهد عظيم.
ووادانت شبكة الصحفينين السودانيين تهديدات أطلقها رئيس تحرير صحيفة المجهر بفصل الصحفيين والموظفين والعاملين بالصحيفة الذين استجابوا لدعوة الإضراب.
وحيت شبكة الصحفيين استجابة الفنيين وعمال المطابع لدعوة الإضراب.
واستجابت قطاعات واسعة من الشعب السوداني في المؤسسات الحكومية والخاصة لدعوات قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنيين بالدخول في اضراب يومي الثلاثاء والاربعاء للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين.

في وقت قال فيه رئيس مجلس ادارة صحيفة المجهر الهندي عز الدين في تغريدة على حسابه بتويتر، انه غير مضرب وصحيفته غير مضربة، وبرر بانه ليس هنالك صحيفة في العالم تضرب، واضاف ” مطابع الجيش والامن عجزت ان تطبع لنا ولغيرنا لا نها لا تملك جهاز CTP

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!