إعتقال قيادي بارز بالإصلاح الآن والحركة ترد

317

الخرطوم “تاق برس” –  أعلنت حركة الإصلاح الآن في السودان (حركة اسلامية)، عن اعتقال جهات أمنية رسمية القيادي بـ “الإصلاح الآن” اسامة علي توفيق صباح اليوم (الخميس)، وإقتياده إلى جهة غير معلومة.

وتعتبر حركة الاصلاح الان، التي يقودها غازي صلاح الدين – مستشار سابق للرئيس المخلوع البشير، من الحركات الاسلامية في السودان.

ويأتي اعتقال اسامة توفيق بعد اعتقال المجلس العسكري ضباطاً بالجيش السوداني والامن، وقيادت من الحركة الاسلامية رموز النظام السابق في محاولة انقلابية

وقال بيان من مكتب رئيس الحركة، إن توفيق ظل نشطاً في الاتصالات السياسية بكل الجهات باذلاً في ذلك كل خبرته السياسية وعلاقاته الاجتماعية من أجل توحيد الصف الوطني وتجاوز أزمات البلاد.

واعتبرت أن اعتقاله مخالف للدستور والقانون وسيؤدي لحرمان الساحة السياسية من مساهماته العديدة.

ودانت الحركة في البيان اعتقال اسامة توفيق وطالبت بإطلاق سراحه.

ودعت القوى السياسية للمطالبة بإطلاق سراحه فوراً، كما طالبت الجهات الرسمية بتوجيه جهودها نحو إقرار السلام والاستقرار السياسي والاقتصادي بدلاً عن إضاعتها في ملاحقة السياسيين واعتقالهم وحرمانهم من حقوقهم الطبيعية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!