بوساطة من سلفاكير .. “عقار” يضع حزمة مطالب امام “حميدتي”

329

الخرطوم “تاق برس” – وكالات-  وضعت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بقيادة مالك عقار حزمة مطالب أمام قيادة المجلس العسكري الانتقالي في أول لقاء مباشر يجمع الطرفين بجوبا.
وكان وفد مشترك من المجلس العسكري بقيادة محمد حمدان “حميدتي” وممثلين لقوى “الحرية والتغيير” غادر السبت الى عاصمة جنوب السودان للقاء مجموعة عبد العزيز الحلو في محاولة لاقناعهم بالانضمام الى التفاهمات الجارية بشأن تحقيق السلام في السودان، حيث أن هذا الفصيل ليس جزءا من المفاوضات التي تجري بين المجلس العسكري وقوى المعارضة الأخرى.

ويقود رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت الوساطة بين المجلس العسكري الانتقالي والحركة الشعبية قطاع الشمال،لإحلال السلام في السودان.

وانعقدت بعاصمة الجنوب جوبا امس السبت جلسات مباحثات ضمت وفد مشترك من المجلس العسكري الانتقالي بقيادة نائب رئيس المجلس محمد حمدان حميدتي وقوى إعلان الحرية والتغيير ووفد من الحركة الشعبية قطاع الشمال جناح مالك عقار.

وبحسب بيان صادر عن الحركة الشعبية فقد ناقشت جلسات المباحثات العفو عن كافة المعتقلين السياسيين، وإسقاط أحكام الإعدام الغيابية الصادرة ضد قادة الحركات المسلحة.
كما ناقشت المباحثات بحسب البيان فتح المسارات والممرات لتوصيل المساعدات الإنسانية لمتضرري الحرب في مناطق النزاع، إلى جانب تجديد اتفاق وقف العدائيات بين الطرفين.
وأوضح الأمين العام للحركة الشعبية شمال  إسماعيل خميس جلاب في بيان صحفي أن وفد الشعبية طالب بدعم نتائج اجتماع أديس أبابا لتحقيق السلام العاجل والعادل والشامل وتصفية دولة التمكين .

وشدد الامين العام للحركة الشعبية في البيان على ضرورة دعم المجلس العسكري لاتفاق أديس أبابا وإدراجه في الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري.

وطالبت الحركة الشعبية بحسب جلاب باتخاذ خطوات واضحة وجريئة لدعم التحول الديمقراطي وتصفية دولة التمكين وإلغاء قوانينها القمعية وعلي رأسها قانون النظام العام تقديراً للدور المتعاظم الذي لعبته النساء السودانيات في الثورة.

وبحسب جلاب طالب وفد الحركة بفتح الممرات الإنسانية وإعطاء أولوية لقضايا النازحين واللاجئين.
وأكد واستعداد الجبهة الثورية لتوقيع اتفاق عادل وشامل لإنهاء الحرب في أقصر وقت لا سيما ان الثورية جزء من قوي الحرية والتغير.

وابدت الحركة الشعبية شمال بحسب جلاب ترحيبها بانضمام حركات الكفاح المسلح الأخرى وتعهدت بالتعاون معها للوصول الي سلام شامل.

وأكد استعداد الطرفين لاتخاذ خطوات حاسمة لتحقيق السلام العادل والشامل لمصلحة جميع السودانين باعتباره أولوية من أولويات الثورة وتحتاجه البلاد

واكد ان الاجتماع تميز بالوضوح والصراحة وتناول قضايا تحقيق السلام العادل والعاجل والشامل.
وقال جلاب إن الوفد ناقش ما تعرض له أعضاء الحركة فى الخرطوم .

وكانت سلطات المجلس العسكري اعتقلت بالخرطوم نائب رئيس الحركة ياسر عرمان وأمينها العام إسماعيل جلاب والمتحدث الرسمي مبارك أردول ونقلتهم قسرا الى جوبا بطائرة عسكرية
ورحب وفد الشعبية بجهود دولة الجنوب ورئيسها سلفا كير مياردت لتحقيق السلام الشامل في السودان.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!