تجمع المهنيين السودانيين يطالب الامن بحماية “مليونية القصاص” بعد مجزرة الابيض

259

الخرطوم “تاق برس” – طالب تجمع المهنيين السودانيين المحرك للتظاهرات في السودان اليوم الاربعاء، الاجهزة الامنية والمجلس العسكري بحماية “مليونية القصاص للشهداء” التي دعا لها التجمع للخروج غدا الخميس.

وشدد التجمع على القبض الفوري على الجناة في مذبحة الأبيض التي راح ضحيتها نحو 6 قتلى واصابة اكثر من 70 اخرين بينهم طلاب بالمدارس.

وقال التجمع في مؤتمر صحفي اليوم الاربعاء ان الجناة معلومين للجميع ووثقتهم الكاميرات.

واعتبر ان “تشكيل والي شمال كردفان للجنة تحقيق حول مجزرة الأبيض تسويف وتضييع للحقائق المعلومة ومحاولة لتضييع الحقيقه لانها واضحة.

وقال: نحمل المجلس والأجهزه الأمنية مسؤولية ما حدث ونطالب والي شمال كردفان بالقبض الفوري على مرتكبي المجزرة خاصة وأنهم معروفين لدى الجميع من خلال الصور التي التقطت أثناءإطلاق النار على الطلاب.

وطالب المتحدث الرسمي لتجمع المهنيين إسماعيل التاج في المؤتمر الصحفي، السلطات الأمنية والمجلس العسكري بحماية مظاهرات الغد “مليونية القصاص للشهداء” المعلنه.

وحمل المجلس العسكري مسؤولية وقوع أي تجاوزات قد تحدث في مليونية الخميس.
وقال التاج إن اللجنة الفنية المشتركة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تعمل على “غربلة” الوثيقة الدستورية تمهيداً لاستئناف المفاوضات حولها، وتوقع بدء التفاوض المباشر حول الوثيقة الدستورية غداً الخميس.
واتهم التاج مسؤولين في المركز والولايات بالتواطؤ ضد الشعب السوداني.

وقال التجمع في بيان على صفحة الرئيسية على فيسبوك إن “مواكب القصاص العادل تأتي على خلفية مجزرة الأبيّض، وتحت شعار (مقتل طالب مقتل أمة)، يوم الخميس القادم في الخرطوم ومدن البلاد بمشاركة قادة قوى (إعلان الحرية والتغيير)”.

وفي السياق، أعلنت لجنة أطباء السودان، مساء أمس الثلاثاء، وفاة مواطن متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس، أثناء أحداث مدينة الأبيّض، “ليرتفع بذلك عدد شهداء مجزرة الأبيّض إلى 6 شهداء”.

وقالت اللجنة في بيان: “ارتقت روح الشهيد، يونس آدم يونس، داخل العناية المكثفة بمستشفى الشرطة، متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس، خلال أحداث مجزرة الأبيض الاثنين”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!