الحرية والتغيير تكشف تفاصيل مخطط خطير قبل انطلاقة “مليونية القصاص”

823

الخرطوم “تاق برس” -حذرت قوى الحرية والتغيير للقائدة للحراك في السودان، من مخطط خطير للنظام البائد وكتائب الظل لاختراق الثوار قبل انطلاقة مليونية القصاص العادل للشهداء التي يتوقع ان تنطلق خلال الساعات المقبلة تندياداً بقتلى مجزرة الابيض.

وقالت ان هنالك محاولات يخطط لها النظام البائد وكتائب ظله لاختراق مجموعات الثوار وزرع بعض منتسبي النظام السابق وفلوله وسط المحتجين، وذلك بتوزيع أسلحة نارية من أجل افتعال العنف ودفع المجموعات لإطلاق الرصاص الحي على المواطنين والقوات النظامية.

وكشفت قوى التغيير بحسب بيان صادر عنها اليوم الخميس عن ان مخطط النظام البائد يتم بتدبير وإدارة وتنسيق ومتابعة مباشرة من أحد قيادات الجهاز سابقاً، وهو عنصر شهير بالعنف تمت إحالته للتقاعد في ٢٠١٨ واتهامه في قضايا فساد مالي، وقبع في سجون النظام لفترة من الزمان قبل إطلاق سراحه في الشهور السابقة.

وحملت قوى التغيير المجلس العسكري المسؤولية كاملة عن أي أحداث للعنف والقتل وإراقة دماء السودانيين السلميين الأبرياء تنتج عن مخططاته القذرة، بحسب البيان.

واشارت قوى التغيير في البيان الصحفي ان هذه المحاولة تأتي لجر البلاد لدائرة العنف بغرض قطع الطريق أمام الثورة والوصول إلى أهدافها وفق إعلان الحرية والتغيير الذي تواثقت عليه جماهير الشعب السوداني.

وتمسكت قوى الحرية والتغيير بوسائل المقاومة السلمية حتى تمام الوصول بالثورة إلى غاياتها.

وأعلنت الاستمرار في تسيير المواكب والتظاهرات وإصدار جداول العمل الثوري السلمي المقاوم رغم ولن مخططات جهاز أمن النظام الغادرة وخفافيش ظلامه وفلول كتائب ظله. بحسب البيان.

وحثت قوى التغيير الشعب السوداني للخروج والمشاركة بفعالية في مليونية “القصاص العادل للشهداء” اليوم الخميس لاستمرار العمل الثوري المقاوم الذي اعتبرت انه صمام الأمان ضد كل مخطط حاقد غادر ومأجور.

وأضافت قوى المعارضة” العمل الثوري هو طريقنا لتقديم كل الجناة للعدالة والقصاص للشهداء، وهو سبيلنا لنقل مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية تؤسس لسودان الحرية والسلام والعدالة الاجتماعية”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!