حميدتي يكشف عن شخص خطط لفض الإعتصام ويقول “ياريت لو ما فضينا كولومبيا”

6٬677

الخرطوم “تاق برس” – لم يخف قائد قوات الدعم السريع  نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو “حميدتي” ندمه من فض اعتصام القيادة العامة للجيش الذي جرى في 3 من يونيو الماضي.

وكشف “حميدتي” لدى مخاطبته حفل تخرج عدد من منسوبي “الدعم السريع” بمعهد الاستخبارات، لوجود شخص خطّط لفض الاعتصام.

واضاف “لابد من الوصول إليه.

وقال : “يا ريت لو ما فضّينا كولومبيا .. ولو كنا نعرف أنها ستكون مدخلاً لمخطط يتم تنفيذه لما اقتربنا منها وأبقينا عليها رغم ما فيها من سلبيات من مخدرات  وخلافه.

ووجهت لجنة تحقيق في الاحداث مكلفة من النائب العام السوداني نهاية يوليو الماضي، بلاغات جنائية في مواجهة 10 ضباط وعناصر من الدعم السريع بينهم ضابط برتبة لواء واخر برتبة عميد متورطان في قيادة فض الاعتصام ، واتهامهم بارتكاب جرائم ضد الانسانية لدورهم في ما وصف بالقتل الجماعي للمتظاهرين في 3 يونيو الماضي.

وأوضح أن لجنة التحقيق المستقلة المصحوبة بالخبراء الأفريقية التي أقرها الاتفاق مع “الحُرية والتّغيير” لن تنجح في مُهمّتها حَال عَدم تَعاوُن كل الجهات ذات الصلة معها.

وشدد “حميدتي” على أن الفوضى التي حدثت مُخطط لها.

وبرأ القوات النظامية، وقال: لم تطلق تلك القوات رصاصة واحدة وتحلت بالحكمة في التعامل مع المخطط الذي يستهدف نسف الاستقرار.

وأكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، أن الاتّفاق الذي تم إبرامه مع قوى الحرية والتغيير ، حفظ حقوق كل الناس بمن فيهم أهل الهامش والأطراف وكل الولايات التي تعاني التهميش.

ونوه إلى أن المجلس لا يُعد سبباً في تأخر الوصول لإتافاق، وانما هنالك أصحاب أجندة سعوا لئلا يتم.

وجزم “حميدتي” بعدم وجود قوة بإمكانها أن تغير القوات المسلحة وأن تنال منها أو أن تحل محلها.

وقال: “قوتنا وعزتنا في الجيش ولا بد من أن يرجع أفضل مما كان”.

واكد انهم على قلب رجل واحد ، همهم الاول صون الأرض والعرض.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!