لبات يتوقع “هزات” في تطبيق “الدستورية”

257

الخرطوم “تاق برس”- اعتبر الوسيط الأفريقي للسودان محمد الحسن ولد لبات، التوقيع علي الإعلان الدستوري في السودان بأنه يمثل أكبر نجاح للاتحاد الأفريقي في حل النزاعات، وأستبعد تراجع اي من الطرفين عن التوقيع النهائي، لكنه توقع حدوث “هزات” عند التطبيق، وقال إنها أمر وارد ولكن التراجع عنه مستبعد.
وقال لبات، إن الأطراف كافة تحلت بحسن النية لإيجاد مخرج للأزمة السودانية، وأنه تم الاتفاق على النقاط المدرجة في جدول الاتفاق.
وأوضح لبات في تصريحات لصحيفة “الرؤية” الإماراتية عبر اتصال هاتفي، انه بحسب تجربته لا يوجد أي اتفاق في أفريقيا إلا وتعرض لهزات عند تطبيقه، مضيفا “هذا لا يعني بالضرورة أن الاتفاق لم يتم إعداده بصورة جيدة”.

وأشار إلى أنه طُلب منه مراجعة مختلف المفاهيم الواردة في الاتفاق ووضع ورقة مفصلة بهذا الشأن وتمت المصادقة عليها، حيث باتت بمثابة ملحق للوثيقة يمكن الرجوع اليه عند أي خلاف حول تلك التعريفات المفاهيمية.
وقال ولد لبات إنه عند وصوله إلى الخرطوم بدأ التنسيق مع مجموعة دولية مهتمة بالملف السوداني، ضمت الأمم المتحدة وممثلين للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، إضافة إلى دول “الترويكا”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!