واشنطن تكشف أسباب حظر صلاح قوش

410

الخرطوم “تاق برس”- قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، إن الولايات المتحدة حظرت مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق صلاح قوش وأفراد أسرته من دخول أراضيها لمشاركته في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
وأضاف بومبيو  في تغريدة على حسابه بـ”تويتر” ” اليوم ، حظرت صلاح قوش وأفراد أسرته علناً بموجب المادة 7031 (ج) لمشاركته في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالسودان. هؤلاء غير مؤهلين للدخول إلى الولايات المتحدة. سنستمر في مساءلة الذين ينتهكون حقوق الإنسان”.
وأضاف وزير الخارجية الأمريكي في تغريدة أخرى” أضم صوتي إلى الشعب السوداني في دعوته إلى حكومة انتقالية ذات قيادة مدنية بحق “.

وأوضح أن الحكومة المدنية الحقيقية يجب أن تختلف اختلافًا جذريًا عن نظام البشير ، خاصة من حيث صلتها بسجله في مجال حقوق الإنسان والانتهاكات التي ارتكبها قوش وغيره من المسؤولين.
ويعد رئيس المخابرات السوداني السابق صلاح عبد الله قوش من المقربين لجهاز المخابرات الامريكي (C I A)، وسبق ان تعاون معه، وتعتبره الاوساط السياسية في الخرطوم بانه رجل امريكا في السودان.
وتنشط بعض الجهات في تلميع صورة قوش لأجل ضمه للمجلس السيادي الحاكم للفترة الانتقالية في السودان، بعد ان قالت ان قوش له القدح المعلى في ترجيح كفة الثوار ورفضه فض اعتصام القيادة العامة للجيش بالقوة ابان الاحتجاجات الشعبية على نظام المخلوع عمر البشير.
وتتهم المعارضة السودانية، رئيس جهاز المخابرات المستقيل “قوش” بتعذيب منسوبيها واعتقالهم، وترفض قبولها منح اي منصب للرجل في الفترة الانتقالية، وترى ضرورة محاسبته على الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوداني ضمن رجال العهد البائد.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!