قلق أممي إزاء تصاعد الأحداث في دارفور

238

الخرطوم “تاق برس”- عبرت البعثة المشتركة في دارفور “يوناميد”، عن قلقها إزاء ما وصفته بتصاعد الأحداث بين المزارعين والرعاة في دارفور.
وقالت البعثة حسب وكالة أنباء السودان، الأحد، إن تصاعد التوترات أدى إلى مقتل وجرح عدد من الأشخاص دون وجود مؤشرات فورية لتخفيف حدتها من قبل الأطراف المعنية، ودعت البعثة الجميع إلى ضبط النفس.
وقال الممثل الخاص وكبير الوسطاء المشترك جيريماياه مامابولو “إن اليوناميد تشعر بانزعاج بالغ حيال الاشتباكات التي يتم الإبلاغ عنها في إقليم دارفور، حيث يتم فقدان الحياة دون داع”. وأضاف مامابولو “يوناميد رفعت من مستوى استجابتها لحماية المدنيين عبر إعادة تركيز دورياتها في المناطق الزراعية إلى أكثر تلك المناطق تضرراَ”.

وأعلنت البعثة، عن وقوع 37 حادثة في شهر يوليو الماضي، علاوة على وقوع حادثتين مؤخراَ، وأشارت إلى أن السلطات السودانية، نجحت في إطلاق سراح محتجزين لدى الرحل في منطقة “كارجو” الأيام الماضية. وعبرت البعثة عن قلقها الشديد حيال الحوادث الأخيرة بدارفور.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!