اتساع رقعة “إحتجاجات نيالا” وإنتقالها إلى الخرطوم بمطالب جديدة

157

الخرطوم – نيالا “تاق برس” – إتسعت رقعة الاحتجاجات المطلبية الشعبية في مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب درافور غربي السودان،

وانتقلت الى العاصمة الخرطوم اليوم الإثنين، مع ارتفاع السقف بمطالب جديدة.

وخرج آلاف المتظاهرين غالبيتهم من الطلاب في المدينة من جديد اليوم ورفعوا ذات المطالب المنادية بإعفاء والي الولاية وتعيين والي جديد،

بعد موجة الاحتجاجات التي صاحبت المظاهرات الطلابية التي اندلعت بالولاية مؤخرًا، مطالبة بالخبز والوقود وتحقيق العدالة.

وفي الخرطوم نظم تجمع أبناء دارفور اليوم الاثنين، وقفة إحتجاجية امام وزارة العدل تحت شعار (لا للقتل .. لا للإنتهاكات ..  نعم للسلام).

وسلم التجمع مذكرة لوزارة العدل تضمنت العديد من المطالب علي رأسها محاسبة مرتكبي جرائم الحرب خاصة في ولايات دارفور و جنوب كردفان و النيل الأزرق و إقالة الولاة العسكريين إضافة إلى فتح تحقيق في جرائم القتل في منطقة “مرشين” بولاية جنوب كردفان و “شنقل طوباي” بولاية شمال دارفور.

وقال عدد من المشاركين في الموكب في استطلاع لـ”سونا” ان مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور شهدت مظاهرات لطلاب المدارس احتجاجا علي ندرة الخبز .

وقد سبقت احتجاجات نيالا إحتجاجات في قريضة و عدد من مناطق دارفور عبر فيها المحتجين عن رفضهم لممارسات من بعض المليشيات التى حدثت في عدد من المناطق بولايات دارفور، حيث اسفرت المواجهات بمنطقة “قريضة” الى سقوط 8 قتلى وجرح آخرين بينهم نظاميين.

واسفرت مواجهات امس الاحد بين المحتجين والشرطة عن سقوط 20 مصاباً بحسب تقارير محلية وطبية جراء اطلاق الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي طبقًا لشهود عيان بالمدينة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب