حمدوك يكشف عقبات و أوليات المرحلة الانتقالية في خطاب للسودانيين بذكرى ثورة أكتوبر

205

الخرطوم “تاق برس” – كشف رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في  خطاب للشعب السوداني عن عقبات واولويات المرحلة الانتقالية

وقال أن أولويات حكومته تتمثل في تحقيق مطالب وأحلام الشعب العاجلة في إحداث الاستقرار الاقتصادي وتحقيق السلام كشروط لاستدامة الديمقراطية.

واضاف “هموم وهواجس المواطنين هي همومنا وهواجسنا لأننا نمثِّل الشعب ونحمل مسؤوليته، خاصة في قضايا غلاء الأسعار”.

مبيناً أن الحكومة تعمل بجد لحلها على المستويين قصير وطويل المدى، وانها على دراية تامة بمشكلة المواصلات.

واكد وضع مقترحات عملية لحل مشكلة المواصلات سيراها الناس مقبل الأيام.

واكد حمدوك في كلمة وجهها للشعب السوداني مساء اليوم بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والخمسون لثورة أكتوبر المجيدة.

واكد حمدوك في كلمه نقلها التلفزيون الرسمي، زيادة اهتمام الدولة بالتعليم، وأن هناك الكثير من البرامج والنشاطات سيتم تفصيلها من قبل الجهات المعنية في جانب الرسوم والبيئة التعليمية.

وشدد على أن تكليف مدراء جدد للجامعات أحد مظاهر ما بعد التغيير لتهيئة البيئة الجامعية لاستقبال الطلاب.

واعلن رئيس الوزراء الاهتمام الكبير بالصحة العامة للمواطن وصحة البيئة والخدمات الطبية والصحية، مبيناً أن الفترة المقبلة ستشهد تحوّلاً مشهوداً في نوع الخدمة الطبية وجودتها وتسهيل الحصول عليها.

وقال  حمدوك ” أن هناك الكثير من العوائق والعقبات تحيط بأعمال السلطة الانتقالية، وبعض هذه العقبات وُضعت عن عمد، مؤكدا العزم على تخطي هذه الصعاب مهما تعقَّدت، وعلى تجاوز هذه العوائق مهما كبُر حجمها، بفضل التماسك والتكاتف من أجل العبور”.

وزاد ” إن منهجنا في العمل لن يكون مستنداً على الوعود المجانية والمتخيَّلة، ولن نقدم لشعبنا خططاً مستحيلة أو برامجاً غير واقعية، وسنحرص على الشفافية والمصداقية في طرح ما أنجزناه وفيما يمكن أن ننجزه دون تزيُّد أو تعتيم، كما نتوقع ألا نكون وحدنا في تحقيق أهداف الثورة ودفع بلادنا إلى مرافئ آمنة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً.”

واضاف حمدوك إن عملية التغيير هي عملية مستمرة، وإن الثورة تحتاج لمجهود متعاظم لاستكمالها وتحقيق أهدافها كاملة، وعلى الحكومة والشعب السهر عليها وعلينا أن نثبت أننا لن يهدأ لنا بال حتى نصل بالثورة إلى النصر المبين.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب