إحالة علي الحاج إلى سجن كوبر والمؤتمر الشعبي يكشف التفاصيل

457

الخرطوم “تاق برس” – أحالت النيابة العامة في السودان،الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. علي الحاج محمد الى سجن كوبر اليوم الاربعاء، بعد اخضاعه للتحقيق على خلفية بلاغ مدون ضده ضمن مدبري ومنفذي انقلاب الإنقاذ في العام 1989

وقالت أمانة العدالة وحقوق الإنسان وحرماتة  للحزب في تعميم صحفي تلقاه (تاق برس) انه تم ظهيرة اليوم الأربعاء 20/11/2019 القبض علي الدكتور علي الحاج محمد الأمين العام المؤتمر الشعبي وذلك بموجب أمر القبض الصادر من لجنة التحقيق المكونة من النائب العام تاج السر الحبر بموجب القرار رقم 4/2019 بتاريخ 3/11/2019 في البلاغ رقم5650/2019 المقيد بتاريخ 13/5/2019 تحت المادة 96 من قانون العقوبات لسنة 1983 الملغي(إثارة الحرب ضد الدولة).

وقال الحزب في التعميم ان امر القبض موقع بواسطة رئيس لجنة التحقيق سيف اليذل محمد سري ووكيل النيابة مقرر اللجنة أحمد النور الحلا وذلك بموجب قانون الإجراءات الجنائية لسنة1991 الذي يمنع فتح الدعوى الجنائية وفقا لنص المادة 38 التي تنص على انه  “لا يجوز فتح الدعوى الجنائية في الجرائم ذات العقوبات التعزيرية إذا إنقضت مدة التقادم بدءا من تاريخ وقوع الجريمة والمدة أقصاها عشرة سنوات).

واكد الحزب في التعميم انه تمت إحالة علي الحاج الي سجن كوبر للحبس الى حين مباشرة التحري معه.

واشار الحزب الى ان امينه العام علي الحاج خضع للتحقيق على يد لجنة ثلاثة من أعضائها محامين ذوي ولاء سياسي معروف، دون ان يكشف الحزب اسماء اعضاء اللجنة او لونهم السياسي.

واعتقلت قوة من شرطة المباحث علي الحاج من منزله في الواحدة من ظهر اليوم الاربعاء واقتادته للتحقيق بالنيابة.

ويقبع بسجن كوبر قيادات من حزب المؤتمر الوطني الحكم سابقاً على رأسهم الرئيس المخلوع عمر البشير، وعدد من قيادات حزبه، منذ عزل الجيش له في 11 ابريل الماضي.

ويعد الحاج اول قيادي بالمؤتمر الشعبي يدخل الى سجن كوبر من الحزب الذي جاء للسلطة شريكاً لحزب البشير عبر الحوار الوطني ونال مناصب في الحكم من بينها مساعد رئيس الجمهورية الذي شغله ابراهيم السنوسي.

وما زال مصير السنوسي مجهولاً بعد ان تواترت انباء عن اعتقاله واخضاعه للتحقيق الا ان الحزب لم يصدر اي تعليق رسمي بالتاكيد او النفي.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب