(بالأسماء) حجز ومصادرة ممتلكات مؤسسات تابعة لزوجات البشير وعلي عثمان وعبد الحي يفتح النار على الحكومة

3٬487

الخرطوم “تاق برس” – اصدرت مفوضية العون الانساني في السودان، قراراً قضى بالغاء 24 منظمة من المنظمات والاتحادات المسلجة في البلاد، ومصادرة وحجز  ممتلكاتها شملت منظمة سند الخيرية التي كانت تديرها وداد بابكر حرم الرئيس المخلوع عمر البشير، ومنظمة البر والتواصل المملوكة لحرم نائب الرئيس السابق علي عثمان محمد طه

وشمل القرار  ايضاً مصادرة وحجز ممتلكات منظمة انا السودان التي كان يديرها الجميعابي، بجانب مؤسسة صلاح ونسي ومؤسسة مجذوب الخليفة والاتحاد الوطني للشباب السوداني والاتحاد العام للطلاب السودانيين، ومنظمة ذي النورين الخيرية ، اتحاد المراة،منظمة حسن احمد البشير شقيق البشير، جمعية بت البلد الخيرية، جمعية الاصلاح والمواساة..

في الاثناء، إتهم الداعية الاسلامي عبد الحي يوسف الحكومة الانتقالية بممارسة افعال العصابات والتشفي والانتقام من مخالفيها باغلاق 28 منظمة ومصادرة ممتلكاتها دون وجه حق ليلاً.

وقال ان الحكومة لا تتعامل بمنطق الحاكم المسؤول.

وأوضح عبد الحي خلال خطبة الجمعة بالخرطوم أن الحكومة تعمدت إصدار قرار بمصادرة ممتلكات”28″ منظمة دون وجه حق.

واضاف ” ما الذي يدعوا هذه الحكومة لإصدار ذلك القرار في وقت متأخر من مساء الخميس بعد أن أغلقت كل المصالح أبوابها حتى لا يكون هنالك مجالا للشكوى؟”.

وأشار عبد الحي إلى أن هذه المنظمات تعد جهات خيرية تخدم آلاف المواطنين في العلاج وغيره من المساعدات.

ودعا عبد الحي الحكومة لوطن تتصافي فيه القلوب، وقال نحن لسنا ضد محاسبة المفسدين، لكن ما تقوم به الحكومة حاليًا يزيد الظلم ظلمًا”.

ووصف مايجري من نزاعات قبلية بشرق السودان ما هو إلا فتنة يزكي نارها المنافقون والمنافقات، على حد تعبيره.

وأضاف”ليس منا من قاتل ومات على عصبية، وان قتل فقتلة جاهلية، وحذاري من إثارة النعرات القبلية والعصبية، وكل عاقل يعلم أن بلادنا مطمع لدول إقليمية يريدون أن يقسموه كما فعلوا بغيره”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب