مطالبة بإعفاء وزراء الحرية والتغيير وتشكيل حكومة تكنوقراط جديدة

646

الخرطوم “تاق برس” – طالب رئيس حزب المؤتمر الوطني – الحاكم سابقا في السودان، إبراهيم غندور، السبت، بإعفاء وزراء قوى إعلان الحرية والتغيير، وتشكيل حكومة “تكنوقراط” جديدة برئاسة عبد الله حمدوك.

وأعلن غندور في صفحته على “فيس بوك”، تأييده لاستمرار حمدوك رئيسا للوزراء خلال الفترة الانتقالية

وشدد على ضرورة تغيير وزراء أحزاب قوى الحرية والتغيير، بوزراء متخصصين وذوي خبرة.

وقال، “الاستفراد بالحكم لفئة واستبعاد الغالبية من الأحزاب والتنظيمات السياسية، لن يولد غير الفشل المؤكد”.

ووصف السجال القائم بيت مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير، وأحزاب أخرى بأنه سياسي بامتياز.

وأضاف، “على المكون العسكري داخل مجلس السيادة والجيش، اتخاذ موقف الحياد، فلن يمضي السودان إلى الأمام دون تسوية سياسية عاجلة”.

ووصف دعوات حل حزب المؤتمر الوطني وتفكيك مؤسساته بالـ “الساذجة” وأعتبرها محاولة من قوى الحرية والتغيير “للانتقام السياسي”.

وبدأت في السودان، في 21 أغسطس الماضي، فترة انتقالية تمتد لـ39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، قائدة الاحتجاجات الشعبية التي انهت عهد البشير بعد 30 عاماً من حكم البلاد .

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب