شكوى عاجلة من كوادر متضررة بوزارة الخارجية بسبب لجنة الإختيار إلى وزير مجلس الوزراء عمر مانيس

عمر مانيس _ وزير مجلس الوزراء السوداني _أرشيفية

1٬141

الخرطوم “تاق برس” _ دفعت لجنة المتضررين من الكوادر الوسيطة بوزارة الخارجية السودانية عبر (تاق برس) بشكوى الى وزير مجلس الوزراء عمر مانيس ومطالبات بالتدخل العاجل  لحل مشكلتهم التي امتدت لعامين وعدم معرفة مصيرهم واستيعابهم في وظائفهم بوزارة الخارجية بسبب إجراءات من قبل لجنة الإختيار العامة للخدمة المدنية.

*رسالة في بريد وزير مجلس الوزراء*
*لجنة مرشحي دفعة الكوادر الوسيطة – خبرات وزارة الخارجية*
بحلول أبريل 2020 يكون قد مضى عامان ونيف على مظلمة الكوادر الوسيطة خبرات وزارة الخارجية والتي أطت منها المفوضية القومية للاختيار للخدمة المدنية وهم نفر تعلقت آمالهم بنيل شرف الانتماء للدبلوماسية السودانية حيث بلغ إجمالي المرشحين للكوادر الوسيطة 359 مرشح وهم أحد ضحايا التمكين الذي تتم ممارسته عبر الأمين العام المكلف عبد السلام حمزة وتكتمه على العديد من ملفات الفساد داخل أروقة المفوضية، على الرغم من أن الثورة جاءت حربا على الفساد.
تقدمت لجنة تمثل المرشحين بطلب للأمين العام المكلف معنون له بتاريخ 11/2/2020 يطلبون منه إصدار الكشف النهائي للكوادر الوسيطة والبالغ عددهم 75 مرشح منهم 25 مرشح للدرجة الخامسة (مستشار ) و50 مرشح للدرجة السابعة (سكرتير أول ) وقد اكتملت كافة إجراءات ترشيحهم من قبل المفوضية وذلك عبر معاينات امتدت لأكثر من ثمانية أشهر وانتهت في فبراير 2018 وقد اشرف على إختيارهم السفير عمر صديق مندوب السودان في الأمم المتحدة وفق ضوابط ومعايير صارمة لاختيار الكفاءات منهم لاغير .
ونحن إذ نبعث بورقنا هذه إلى سيادتكم بعد أن طالعنا ما ورد في المصفوفة التي تقدمت بها الحكومة الانتقالية وكان مما قضت به تكوين مفوضية الخدمة المدنية نرجو منكم وضع ملف الكوادر الوسيطة ضمن أوليات الإدارة الجديدة وإنصاف هؤلاء الشباب وذلك بإصدار الكشف النهائي للمرشحين للكوادر الوسيطة خبرات وزارة الخارجية في إطار الالتزام الأخلاقي بحسب ما نصت به رسالة المفوضية القومية للاختيار للخدمة المدنية وتحقيقا لشعارات الثورة حرية سلام وعدالة.

whatsapp
أخبار ذات صلة