ناشرو الصحف السودانية يقررون رفع سعر نسخة الصحيفة الى 45 جنيهاً ومؤسسات تعلن التوقف عن الصدور نهائيا واسعار جديدة للاعلانات لهذه الاسباب

635

الخرطوم “تاق برس” – قرر ناشرو الصحف السودانية، رفع قيمة بيع الصحيفة الى 45 جنيها وزيادة الاعلانات بنسبة 100 بالمائة.

بينما اعلنت صحف سودانية بصورة قاطعة التوقف عن الصدور.

وبرر الناشرون الزيادات الجديدة في قيمة النسخة للصحيفة والاعلانات بحسب ما نقلت صحيفة التيار في نسخة الكترونية للاوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد وارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني . وتباع نسخة الصحيفة في حدود 15 جنيهاً الان.

وقالت صحيفة التيار ” اجتمع ناشرو الصحف السودانية الورقية مساء امس وتداولوا حول الاوضاع الاقتصادية التي تؤثر على مسيرة الصحافة السودانية نسبة لارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه وبعد مراجعة التكلفة الحقيقية الان والتي يتوقع ان ترتفع بصورة مضطردة قرر الناشرون رفع قيمة الصحف الى 45 جنيها وزيادة قيمة الاعلان بنسبة 100 بالمائة.

ويعيش السودان اوضاعا اقتصادية متردية وانهيار قيمة الجنيه السوداني في مقابل الدولار والذي يسجل اسعارا متافوتة في السوق الموازي في كل يوم تتراوح بين 140- 150 جنيهاً للدولار الواحد.

وبحسب مانقلت الصحيفة فان السعر الجديد سيكون في حدود التكلفة للمحافظة فقط على شريان للحياة وحتى لا تختنق الصحافة السودانية وتضطر للتوقف بصورة نهائية.

وقالت الصحيفة انه رغم اتفاق الناشرين على زيادة اسعار الصحف في محاولة لتغطية مصروفات الطباعة الا ان بعض ناشري الصحف اعلنوا بصورة قاطعة عدم قدرتهم على الاستمرار وستتوقف بعض الصحف عن الصدور.

واعتبر البعض قرار الزيادة سيكون بمثابة المسمار الاخير في نعش الصحافة السودانية التي تواجه كسادا وتراجعا غير مسبوق خلال الفترة الماضية مع ارتفاع تكلفة الانتاج والتشغيل ومدخلات الطباعة ومنافسة الوساط الالكترونية لها.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!