حمدوك يكشف عن حاجة ماسة وعاجلة لتحقيق السلام والمساءلة القانونية بعد خسائر الأرواح وأحداث العنف في “كتم وفتابرنو” ويحذر

976

الخرطوم “تاق برس” – قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك انه مع وقوع حوادث مثل حادث فتابارنو وكتم تصبح هنالك حوجة ماسة وعاجلة لتحقيق السلام وإتباع النهج المؤسسي القائم على المساءلة في إطار سيادة حكم القانون.

واضاف في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر رصدها محرر “تاق برس” : بكل تأكيد فإن استمرار الخسائر في الأرواح التي لا داعى لها تمثل عقبة حقيقية أمام إحداث التحول الديمقراطي بالبلاد.

وحذر حمدوك قائلا ” إذا لم تتم مواجهة ومعالجة هذه العقبة بشكل مباشر فسوف تبطئ عجلة التغيير والازدهار في السودان.

وترحم على أرواح ضحايا تلك الأحداث وتمنى عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

ووقعت احداث عنف في منطقتي كتم وفتابرنو بعد فض قوات نظامية اعتصام المواطنين السلميين  بالقوة وأحداث حرق بأقسام الشرطة بالمنطقة، حيث يطالب المواطنين بتحقيق الأمن ونزع سلاح المليشيات.

whatsapp
أخبار ذات صلة