وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يدعم رفع السودان من قائمة الارهاب و يكشف الشروط

660

الخرطوم “تاق برس” – وكالات -قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الخميس إنه يرغب في إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واعتبر أن الانتقال السلمي الذي تعيشه البلاد يمثل فرصة تاريخية.

وقال بومبيو انه يدعم رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب اذا قام بتعويض ضحايا تفجيرات السفارات الأمريكية في كينيا وتنزانيا

واكد بومبيو وعضو لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الامريكي كريس كونس اهمية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب بالنسبة للعلاقات الخارجية الامريكية وللحكم الديمقراطي ليس في السودان فحسب بل والمنطقة باسرها.

وقال القيادي بلجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الامريكي في جلسة خصصت يوم الخميس للاستماع لموضوعات لاتخص السودان الا ان كريس كونس قال انه يود ان يسمع رأي وزيرالخارجية حول هذا الامرالذي يتعلق بالسودان وبضحايا التفجيرات وعما اذا كان و زير الخارجية شخصيا مهتم بهذا الامر ام لا.

وقال كريس عضو الكونغرس والعضو القيادي في الحزب الديمقراطي انه يعمل حاليا مع الأعضاء في هذه اللجنة داخل الكونغرس لحل معضلة االسودان و الذي يمر الآن بمرحلة انتقالية صعبة وكيفية تحقيق العدالة وتوفير التعويض ل 700 من ضحايا الارهاب واسرهم “حتي نتمكن من التقدم الى الامام في علاقاتنا الثنائية بعد ثلاثين عاما من الحكم الديكتاتوري تحت قيادة عمر البشير”

و قال كريس لوزير الخارجية “انا ادعوك بقوة انت والادارة الامريكية  لفعل كل ما في وسعكم لدعم رئيس الوزراء عبدالله حمدوك لتحقيق العدالة لهؤلاء ولنتمكن من تاسيس شريك ديمقراطي في المنطقة “

واستقبل البشير زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في البلاد التي اتهمت بدعم جهاديين فجروا السفارتين الأميركيتين في كينيا وتنزانيا، ما أدى إلى مقتل 224 شخصا وجرح نحو 5 آلاف آخرين.

ووافقت الحكومة السودانية الجديدة على دفع حزمة تعويض للمتضررين من التفجيرين، لكن برزت خلافات حول تقديم

من جهته اكد وزير الخارجية مايك بومبيو انه سيرفع امام الكونقرس في القريب العاجل تشريعا حول التسوية و حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب و عبر عن امله في ان يجد الدعم في ذلك من المجلس التشريعي الامريكي.

 واضاف “اعتقد انه آن الاوان لتحقيق العداله لضحايا تفجيرات 1998 و توفير الفرصة للسيد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك  والذي تحدثت اليه مرات عديدة كما تحدثت الى قادة آخرين في السودان “ حول هذا الامر.

و قال بومبيو “ان ما يحدث فرصة لا تتكرر دوما في السودان  ونحن نعرف تاريخ السودان و الماسي التي مر بها ونعتقد ان هذه فرصة ليس فقط لبناء الديمقراطية في السودان بل وفي المنطقة باسرها :ان تنداح الديمقراطية  flow منه الى بقية الاقليم “

واكد بومبيو “اعتقد ان رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب -حال تمكنا من تحقيق العدالة للضحايا الامريكيين والأجانب الآخرين- سيكون هذا في صالح السياسة الخارجية الامريكية. ونقدر دعم الكونغرس لنا في تحقيق ذلك “

واختتم عضو الكونغرس كرس كوونز الجزئية المخصص للسودان بقوله “انا و كثيرين في هذه اللجنة نرجو ان يحدث ذلك ان نحقق العدالة للضحايا وان ننهي (وضع اسم السودان في قائمة الارهاب) حتي نتقدم في الى الامام “.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!