تدمير موقع سوبا الأثري بواسطة مستثمر سوداني

363

الخرطوم “تاق برس” تعرض موقع سوبا شرق الأثري  للدمار والتخريب بواسطة  مستثمر سودانى يدعي مزمل الكردي تغول عليه بمشروع زراعي الموقع المشار اليه يمثل الاثر الوحيد المتبقى لدولة علوة المسيحية وتمثل اهمية هذا الموقع على انه الموقع الوحيد المتبقى لهذة المملكة الموجود فى عاصمتها (سوبا شرق) وهو عبارة عن بقايا كتدرائية (كنيسة) ودير رهبان وكشفت مصادر لـ “تاق برس”عن منح مدير السياحة والآثار بولاية الخرطوم بالنظام السابق علاء الدين الخواض المذكور خلو طرف لمزرعة المتعدي علي المنطقة الأثرية وكان الزعيم  القبلي موسي هلال والذي يمتلك موقعا بالمنطقة بدأ في بنائه لكنه  استجاب لدعوة الهيئة وتوقف  بعد معرفتة بأن المنطقة أثرية .

وتواجه الاثار بالسودان  خطر الفقدان فى ظل تعديات مستمرة بالتمدد العمرانى(سوبا القنيعاب) وتملك المواطنين للحيازات السكنية  بالإضافة إلي مشاريع البنية التحتية والاستثمار الزراعى وحتى التعدين الاهلى وتشكل هذه  التعديات تحديات كبيرة للهيئة   فى ظل تداخل السلطات الولائية مع المفهوم القومى للاثار بالإضافة إلي قلت تعيين  وظائف الخفراء وتامين المواقع الأثرية بصورة عامة.

الجدير بالذكر أن دولة علوة المسيحية  امتدت شمالا من نهر النيل في منطقة البجراوية وعلى النيل الازرق  منطقة جبل موية وعلى النيل الابيض حتى منطقة الكوة و امتد حكمها الى العام 1504 وانتهى بقيام السلطنة الزرقاء (تحالف الفونج والعبدلاب)

whatsapp
أخبار ذات صلة