السودان: تراجع في مواقف اثيوبيا ومصر بشأن مفاوضات سد النهضة وهذا ما تم التوصل له والمطلوب من قادة الدول الثلاث

280

الخرطوم “تاق برس” – أكد ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية  أن التوصل لاتفاق في مفاوضات سد النهضة يحتاج إلى قرار من القيادات السياسية العليا في البلدان الثلاثة، اعلى من الوزراء و ان مواصلة التفاوض بالصيغة الحالية لن يكون مجديا.

وقال بروفيسور ياسرعباس في منبر وكالة السودان للانباء مساء اليوم  عقب ختام جولة المفاوضات حول سد النهضة بالجمعة بين الدول الثلاث بحضور الخبراء والمراقبين إن الأطراف الثلاثة لم تتمكن من دمج المسودات الثلاثة كما كان مأمولا في ختام التوقيت الذي حدده الاتحاد الافريقي 28-8-2020  و لم يتم التوافق علي نسخة مدمجة كان من المقرر  تقديمها لرئاسة الاتحاد الأفريقي بتاريخ  ٢٨ أغسطس ٢٠٢٠م

وكشف عباس  عن  اتفاق على ان تخاطب كل دولة بمفردها رئاسة الاتحاد الافريقي. 

واضاف وزير الري والموارد المائية ان الوفد السوداني  جدد التاكيد بأن المفاوضات هي الطريق الوحيد للتوصل لاتفاق وأنه سيكون مستعدا وحريصاً على استئناف المفاوضات في أي وقت بعد ان  تحدده رئاسة الإتحاد الأفريقي.

وأوضح عباس ان السودان ظل ثابتاً في موقفه بينما حدث تراجع في المواقف الإثيوبية والمصرية في هذه الجولة مقارنة بالنقطة التي تم التوصل اليها في شهر يوليو الماضي.

whatsapp
أخبار ذات صلة