بعد اعلان الطوارئ الاقتصادية وتهديد بعقوبات ومحاكم.. الدولار يتراجع في السودان .. تعرف على الاسعار وما يجري في السوق السوداء

4٬925

الخرطوم “تاق برس” – سجلت اسعار العملات الاجنبية تراجعا نسبيا امام الجنيه السوداني لاول مرة منذ ايام شهدت ارتفاع كبير احدث فوضى عارمة في السوق الموازي وجاء ذلك التراجع متزامنا مع تصريحات حكومية باعلان الطوارئ الاقتصادية وفق مصادر موقع اخبار السودان .
وكشفت جولة في اسواق العملة اختفاء تجار السوق الاسود بشكل كبير خوفا من الاجراءات الامنية وترقبا لما سيحدث عقب اعلان حالة الطوارئ بجانب تقلص العمليات اليوم الجمعة .

وقال متعاملون ان اسعار الدولار سجلت تراجعا نسبيا بشكل مفاجئ خلال مستهل تعاملات اليوم الصباحية مقارنة بتداولات الصباح امس الخميس لكن لايزال البيع من قبل التجار للنقد الاجنبي متوقف .

ووفق البيانات تراجع سعر الدولار اليوم مقابل الجنيه السوداني ليبلغ اعلى سعر له 250جنيها فيما بلغ ادنى سعر صرف له 245 جنيها ووصل متوسط سعر الدولار 248 جنيها غير ان تلك الاسعار غير مستقرة وتشهد تباينا كبيرا.

ومساء الخميس أعلنت الحكومة السودانية حالة “الطوارئ الاقتصادية” في محاولة منها للسيطرة على انفلات قوي يضرب سوق العملات ويؤثر على الوضع الاقتصادي برمته، وقالت إن حرباً متعمدة تدار ضد الدولة لإنهاكها اقتصاديا.

وفي مؤتمر صحفي شارك فيه وزراء المالية والعدل وحضره قادة الأمن والشرطة والدعم السريع تم الإعلان عن تشكيل نيابات طوارئ لوقف تدهور الجنيه السوداني بعد تدنيه المريع مقابل العملات الأجنبية حيث لامس سعره نظير الدولار في السوق الموازي حاجز الـ 260 قبل أن يتراجع قليلا مساء الخميس.

whatsapp
أخبار ذات صلة