الدعم السريع تتكفل بترحيل وإعاشة (151) طالبًا من مناطق سيطرة حركة عبد الواحد نور يمضون أكثر من 6 ساعات سيرا على الأقدام للوصل إلى مراكز امتحانات الشهادة

651

الخرطوم “تاق برس” –  رحلت قوات الدعم السريع متمثلة في متحرك استتباب الأمن بمحليتي كاس وشطايا طلاب الشهادة السودانية بمناطق سيطرة حركة تحرير السودان جناح عبدالواحد محمد نور بجبل مرة باقليم دارفور غربي السودان البالغ عددهم (151) طالب وطالبة ، بعد ان تقطعت بهم السبل نسبة لانعدام المواصلات وخطورة الطريق الرابط بين منطقة (قورلانج بانج) مقر رئاسة الحركة ومراكز الامتحانات بمدينة كأس بولاية جنوب دارفور .
وكشف قائد متحرك الدعم السريع لاستتباب الامن بمحليتي كأس وشطايه المقدم النور الدومة ان عملية ترحيل الطلاب جاءت استجابةً لمبادرة اطلقها أستاذ بالمنطقة  “مكاوي عيسي حمد” لترحيل الطلاب العالقين ، وتولى  مكاوي عملية التنسيق بين الحركة والدعم السريع لاستلام الطلاب في منطقة تفصل القوات الحكومية والحركة – وقطع الطلاب والطالبات وهم يحملون امتعتهم مسافة  6 ساعات سيراً على الأقدام للوصول الى نقطة الالتقاء ( منطقة قُبو ) .
وأكد المقدم النور الدومة ان الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة ، قائد قوات الدعم السريع تابع بنفسه كل مراحل عملية ترحيل طلاب جبل مرة موجهاً بتوفير كل مستلزماتهم من السكن والإعاشة وتأمينهم حتى عودتهم الى أهلهم .
وطمأن الدومة أولياء أمور الطلاب واسرهم بإن ابناءهم وصلوا مراكز امتحاناتهم بمدينة كأس بسلام وهم وفي ضيافة الدعم السريع ورعايته الكاملة حتي الخدمات الطبية ، وسيعودون اليهم حال فراغهم من الامتحانات .
وأقر عبدالحليم عبدالله ادم مدير مدرسة قورلانج بانج الثانوية بانهم فقدوا الأمل في إيصال الطلاب لمراكز الامتحانات لولا تدخل الدعم السريع نسبة لعدم وجود مواصلات وانفراط الأمن بالطريق الرابط بين جبل مرة ومدينة كأس.

whatsapp
أخبار ذات صلة