السودان: مسؤولون يكشفون عن “5” قضايا تشكل هاجساً للحكومة

454

الخرطوم “تاق برس” – أقر مشاركون في روشة عقدها بنك السودان المركزي، الأربعاء، أن مشكلات “التضخم، وسعر الصرف، واختلالات الميزان التجاري، والنظام المصرفي” ظلت تشكل هاجساً للحكومة والمواطن.

وأكد محافظ البنك المركزي محمد الفاتح زين العابدين، لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للورشة  التحضيرية للمؤتمر الاقتصادي القومي الأول المزمع عقده في الفترة من 26 – 28  سبتمبر 2020م، أن الورشة تأتي كواحدة من الفعاليات لتنفيذ أهداف المؤتمر الاقتصادي القومي الأول والذى يهدف لمعالجة مشكلات التضخم، وسعر الصرف، واختلالات الميزان التجاري، والنظام المصرفي، مثمناً الجهود المبذولة من السادة أعضاء المؤتمر في هذه المرحلة، وتمنى النجاح للورشة في الوصول لتوصيات ومخرجات تساعد في تصحيح المسار.

وقال بيان لإعلام البنك المركزي، إن الورشة ناقشت تسع أوراق عمل ذات صلة بعنوان الورشة (التضخم، وسعر الصرف، والميزان التجاري، والنظام المصرفي)، وتشمل الأوراق ورقة منهجية إعداد وإنتاج بيانات التضخم في السودان – التحديات والحلول، والمحددات الرئيسية للتضخم في السودان خلال الفترة من 2012- يونيو 2020، بالإضافة لورقة تجربة بنك السودان المركزي في إدارة سعر الصرف خلال الفترة من 1997 – يونيو 2020م، وورقة إعادة هيكلة النظام المصرفي والمالي وأثره على التوازن الاقتصادي الكلي، بالإضافة لورقة حول الصيرفة الإسلامية، وورقة أخرى حول مساهمة القطاع المصرفي في البرنامج الاقتصادي للدولة، وإصلاح النظام المصرفي، والسياسات التجارية وأثرها على سعر الصرف والميزان التجاري، كما تتناول الورقة الأخيرة رؤية القطاع الخاص في ترقية الصادرات. وشاركت في الورشة “وزارات ووحدات حكومية، وممثلي لقوى الحرية والتغيير والأحزاب السياسية، وممثلي لجان المقاومة، وممثلي القطاع الخاص، ورئيس وأعضاء لجنة تسيير اتحاد المصارف السوداني”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!