حمدوك يلتقي مديري المخابرات والاستخبارات العسكرية ويصدر توجيهات عاجلة ومهمة بشأن الأوضاع في شرق السودان

1٬586

الخرطوم “تاق برس” – وجه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بضرورة حماية المسيرات والتجمعات السلمية بوصفها حقاً أصيلاً مع أهمية احترام قرارات مؤسسات الدولة وسيادة حكم القانون وترسيخ قيم الثورة التي قامت على شعار السلمية.

و تلقى حمدوك خلال اجتماع مع مدير جهاز المخابرات العامة ومدير الاستخبارات العسكرية تنويراً ضافياً ظهر اليوم الخميس حول الأحداث في شرق البلاد التي انفجرت منذ يوم أمس الأربعاء وعمليات العنف التي صاحبتها.

وأكد التنوير أن اجتماعات لجان الأمن متواصلة بولايتي كسلا والبحر الأحمر مع انتشار القوات المشتركة بكافة المرافق الحيوية والتي تضم القوات المسلحة والشرطة والدعم السريع.
وأوصى التنوير بضرورة التعامل بحزم مع أي تفلت أو اتجاهات لاستخدام العنف من أي جهة كانت منعاً لاستغلال التجمعات السلمية والعفوية من قبل ضعاف النفوس والمجرمين والمتفلتين، وذلك حفاظاً على الأرواح وصيانة للاستقرار الاجتماعي.

ووجه بمتابعة أحوال المصابين، و أشاد بالمجهودات التي تبذلها الأجهزة الأمنية لحماية الأرواح ومُقدّرات المواطنين والدولة.

واندلعت أحداث عنف دامية في ولايات شرق السودان (كسلا ، بورتسودان)  خلفت عدداً من القتلى والجرحى وانفجار الاوضاع بين تيارات قبلية مؤيدة وأخرى رافضة لقرار حمدوك إقالة والي ولاية كسلا صالح عمار.

whatsapp
أخبار ذات صلة