بالفيديو .. حمدوك يكشف مصدر توفير مبلغ التعويضات لرفع السودان من قائمة الإرهاب ويقول استطعنا تخفيض العقوبات من 10 مليار دولار إلى مئات الملايين

1٬026

الخرطوم “تاق برس” – قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن حكومته استطاعت خفض العقوبات التي كانت مقررة على بلاده من أكثر من 10 مليارات دولار إلى بضع مئات الملايين.

واكد ان رفع اسم #السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب يؤهله للإعفاء من الديون الخارجية، ويفتح الباب واسعا لعودة السودان إلى المجتمع الدولي.

وأشار حمدوك في خطاب بثه تلفزيون السودان في وقت مبكر من فجر اليوم الثلاثاء، الى أن “رفع السودان من قائمة الإرهاب يفتح الباب لتعزيز عودتنا المستحقة للمجتمع الدولي والحصول على أحدث التكنولوجيات”.

وهنأ رئيس الوزراء السوداني الشعب برفع اسم السودان من السودان من الدول الراعية للإرهاب، معتبرا إياه إنجاز عظيم ومستحق وأن الشعب السودان لم يكن يوما داعيا أو راعيا للإرهاب.

وكشفة حمدوك مصدر توفير مبلغ التعويضات بعد تاكيدات نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان حميدتي بتوفير المبلغ من السوق الموازي ما تسبب في ارتفاع جنوني في اسعار الدولار خلال الاسبوعين الماضيين.

وقال حمدوك أن بلاده وفرت مبلغ التعويضات للإدارة الأمريكية من الموارد الذاتية للبلاد من خلال تصدير الذهب (بيعه).

وأكد أن “رفع السودان من قائمة الإرهاب تؤرخ للبداية الفعلية للخلاص من التركة الثقيلة من النظام البائد”. موضحا أن “بلاده ستعود للنظام المصرفي والمالي العالمي بعد فتح المجال لمعالجة ديون السودان”.

وكشف رئيس الوزراء السوداني، أن ديون السودان الآن تبلغ أكثر من 60 مليار دولارْ واستطرد قائلا ” هذا القرار يفتح الباب لمعالجة الدين الخارجي”.

واعتبر حمدوك أن “قرار رفع السودان بعد عقدين من الزمان يفتح الطريق أمام البلاد لبناء المؤسسات الوطنية من السكك الحديدية والخطوط الجوية والبحرية والتي تهدمت بنياتها بعد وقف استيراد قطع الغيار بسبب الحظر”.

واختتم حديثه قائلا، “نحتاج للتخطيط الجاد للاستفادة القصوى من فرصة رفع اسم بلادنا من قائمة الإرهاب.. وعدنا شعبنا بالعمل الجاد بدون أجندة سوى الأجندة الوطنية”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

نسخ المحتوي مممنوع