هيئة محامي دارفور تكشف عن حملة اعتقالات طالت سياسيين وإخفاء أماكنهم من قبل الدعم السريع وهذا ما تخطط له

617

الخرطوم “تاق برس ” – كشفت هيئة محامي دارفور عن اعتقالات طالت سياسيين وشخصيات مختلفة من قبل قوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس المجلس السيادي الفريق محمد حمدان حميدتي.

وقالت الهيئة في بيان وصل (تاق برس) اليوم الاحد “تلقت هيئة محامي دارفور عدة إتصالات ورسائل ، من أسرتي حامد تورين وعلى مجوك المؤمن وآخرين ، في الرسائل والإتصالات المشار إليها، نقلت للهيئة كل من أسرتي حامد تورين وعلى مجوك، أنهما تعرضا للاعتقال ،بواسطة الدعم السريع وفي ظروف تغلب عليها إهدار حقوقهما المكفولة بموجب احكام الوثيقة الدستورية سارية المفعول ، مما يخشى عليهما من الإصابة بالأذى الجسيم، وأن حامد تورين مريضا بالقلب وأجرى عمليات جراحية ، وهو في منتصف السبعين من عمره.

وبحسب ما أكدت الهيئة في البيان فإنها تلقت قائمة كذلك بأسماء معتقلين آخرين.

وأشارت وفق البيان الى انه وحسب الإفادات الأخرى المنقولة ، الآخرون ،أيضا تم اعتقالهم في ظروف مماثلة ، وبطرق حاطة بالكرامة الإنسانية ، وتأسيسا لما تقدم :
١. ستخاطب الهيئة الجهات المختصة حول بروز ظاهرة الاعتقالات في ظل حكومة الثورة ، والممارسات المخالفة لأحكام الوثيقة الدستورية والمنتهكة لحقوق الإنسان .
٢ . عودة ظاهرة الاعتقالات تشير إلى إنحراف فى مسار حكومة الثورة عن تحقيق اهداف الثورة وغاياتها والتي من أجلها ضحت الجماهير وعلى رأسها الشباب الذين بذلوا ارواحهم رخيصة لتنعم البلاد وشعبها بالحقوق والحريات .
٣ . تطالب الهيئة بإطلاق سراح جميع المعتقلين فورا ، وإذا كانت هنالك بلاغات جنائية ضدهم ، تطالب بالكشف عنها وعن اماكن تواجدهم ، وكفالة حقوقهم الدستورية والقانونية ، والسماح لأسرهم ومحاميهم بمقابلتهم ، وتزويدهم باحتياجاتهم الطبية والعلاجية ، وإحالتهم للمحاكمات، وفقا لأحكام القانون .

whatsapp
أخبار ذات صلة