اجتماع هام لمجلس شركاء الفترة الانتقالية يبحث تطورات الحدود السودانية الإثيوبية ومواكب 19 ديسمبر وتشكيل البرلمان

الخرطوم “تاق برس“ – عقد مجلس شركاء الفترة الانتقالية اجتماعه الثاني بالقصر الرئاسي، الأحد، برئاسة  رئيس مجلس السيادة  عبد الفتاح البرهان ، قدم خلاله رئيس المجلس تنويرا حول  كافة المستجدات علي الحدود الشرقية للبلاد.

وأوضحت الدكتورة  الناطق الرسمي باسم مريم الصادق المهدي في بيان صحفي، أن المجلس حيا القوات المسلحة وانتشارها لحماية السودان وأراضيه ومواطنيه وصون سيادة الوطن وعدم التفريط في شبر منه.

وقالت، مريم المهدي، إن المجلس أمن علي قيام الدبلوماسية السودانية بدورها في تعزيز علاقات حسن الجوار والتعايش السلمي والتعاون مع الجارة إثيوبيا التي تربطها أواصر القربى والمصالح المشتركة مع السودان.

وابانت أن أعضاء المجلس اثنوا على سلمية حراك يوم التاسع عشر  من ديسمبر في كل فعالياته والرسائل الوطنية التي اوصلتها قوى الثورة ودور القوات النظامية في حماية وتأمين الثوار.

ولفتت إلى أن المجلس شدد على ضرورة مواصلة الجهود لتكوين المجلس التشريعي عبر التشاور الواسع ليشمل كافة المكونات الوطنية وتكوين كافة أجهزة الفترة الانتقالية بما فيها مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء والولاة والمفوضيات القومية وآليات تنفيذ السلام. 

وأضافت مريم، أن المجلس ناقش خلال الاجتماع قيام مؤتمر الشرق والإسراع في تمثيل أهل الشرق في مجلس الشركاء.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!