اول إلتحام ميداني بين الجيش السوداني وقوات حركة مسلحة بعد هجمات اثيوبيا على السودان

الخرطوم “تاق برس” –  في اول التحام ميداني بين القوات المسلحة السودانية وجيش حركة مسلحة موقعة على السلام ْ سجل جبريل ابراهيم عضو مجلس شركاء الحكم الإنتقالي رئيس حركة العدل والمساواة السودانية زيارة لولاية القضارف وقابل القادة العسكريين.

وتأتي زيارة جبريل بعد هجمات ومعارك عسكرية بين اثيوبيا والسودان تدور رحاها على الحدود بين البلدين.

واكد جبريل ابراهيم أن الشعب السوداني يقف مع قواته المسلحة ويساندها في تثبيت الأمن والإستقرار.

  وقال عقب الزيارة ، واجتماعه مع الفريق ركن خالد عابدين شامي قائد العمليات البرية  وعدد من القيادات العسكرية بالمنطقة، إننا “نؤكد للقوات المسلحة وقوفنا التام معها لصون تراب الوطن” بحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء سونا “سونا”.


فيما قال الفريق ركن خالد عابدين شامي قائد العمليات البرية بالقضارف إن الزيارة ترفع الروح المعنوية للقوات المسلحة ، مؤكدا أن القوات المسلحة ماضية على العهد وصون الوطن وترابه .
وقالت الوكالة ان المسؤول العسكري قدم شرحا للوفد عن الأوضاع الامنية بالحدود ومدى جاهزية القوات المسلحة لصد اي عدوان يستهدف الاراضي السودانية.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!