قادة عسكريون في الجيش والدعم السريع يهددون بعد هجمات اثيوبيا على الأراضي السودانية

الخرطوم “تاق برس“ – زار قائد منطقة ودعاروض بالفشقة بولاية القضارف اللواء ركن أحمدان أحمد، اليوم الخميس،  وعضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية رئيس حركة العدل والمساواة السودانية د. جبريل ابراهيم والوفد المرافق له، زارا الخطوط الامامية لدعم القوات المسلحة.

وقال أحمدان في تصريح (لوكالة السودان الرسمية للأنباء)، إن هذه الزيارة تسهم بصورة كبيرة في رفع معنويات القوات المسلحة في الخطوط الامامية مؤكدا جاهزية القوات المسلحة لصد أي عدوان يستهدف الأراضي السودانية.

وأشاد بوقوف مواطني منطقه ودعاروض في. دعم القوات المسلحة ، مشيرا إلى أن تلاحم الجيش مع المواطنين يشكل قوة يمكن عبرها استرداد كل الأراضي.

فيما قال قائد قوات الدعم السريع، انهم جاهزون للتحرك بسرعه لحسم كل تجاوز يحدث في الحدود، مشيرا الي دور قوات الدعم السريع خلال الفتره الماضيه في الزود عن الوطن بكل بسالة.

من جانبه أكد عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم، إن القوات المسلحة قادره علي حمايه ارض الوطن وتمتلك كافه الامكانات ،داعيا لتضافر الجهود لدعم القوات المسلحة لتحرير كل شبر بارض السودان خاصه وانها لها تاريخ وهي قوات محترفه ومؤهله لتنفيذ المهام التي تؤكل إليها.

وقال لدى زيارته للخطوط الاماميه للقوات المسلحة في الحدود مع دولة إثيوبيا يصحبه وفد سياسي وعسكري من حركة العدل والمساواة السودانية، قال “إنهم جاهزون للدفع بقوات من الحركة متى ماتطلب الأمر”مشيرا الي عدم الرغبه في الحرب ولكن إذا فرضت فيجيب علينا جميعا الدفاع عن أرضنا. وقال “نحن في مجلس شركاء الحكم الإنتقالي ندعم بشده ترسيم الحدود بين السودان واثيوبيا وكل دول الجوار”.

لافتا الى دور المجتمع في دعم القوات المسلحة.

واختتم جبريل زيارته لمنطقة الفشقة بولاية القضارف بعد ان استردها الجيش للاراضي السودانيه والتي ظلت لمدة تجاوزت خمسة وعشرون عاما خارج سيطرة الدولة.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!