حادثة جديدة بعد مقتل نوري..لجان مقاومة تكشف عن قتل شاب دهسًا بسيارة تابعة لقوات الدعم السريع وفرار سائقها

1٬906

الخرطوم – تاق برس” – اتهمت تنسيقية لجان مقاومة البر الشرقي بمدينة بورتسودان على البحر لأحمر شرقي السودان، قوات الدعم السريع بدهس أحد شباب المدينة، قبل أن تلوذ بالفرار، وأكدت  وفاة الشاب “منتصر همد”.

وتأتي حادثة مقتل همد من قبل الدعم السريع بعد ايام من مقتل بهاء الدين نوري الذي عثر عليه مقتولا ومضرجًا بالدماء خلال الايام الماضية بضاحية الكلاكلة جنوبي العاصمة الخرطوم، جراء التعذيب في إحدى معتقلات الدعم السريع.

وقالت تنسيقية لجان المقاومة في بيان على صفحتها الرسمية على فيسبوك إن: “سيارة تتبع لقوات الدعم السريع دهست شابًا من أبناء حي القادسية (ولع) ولاذت بالفرار، واعتبرت تنسيقية لجان المقاومة الحادثة”انتهاكًا واضحًا وعملية بربرية لا يقوم بها إلا متهور وفاقد للضمير”.

ينشر تاق برس نص البيان الصادر من لجان المقاومة…

تنسيقية لجان مقاومة البرالشرقي
لجان مقاومة الشهداء (ولع)

صدمت سيارة تتبع لقوات الدعم السريع شابا من أبناء حي القادسية(ولع) ولاذت بالفرار إذا نعتبر ذالك انتهاكا واضحا وعملية بربرية لايقوم بها إلا متهور وفاقد ضمير
وقبل قليل ورد إلينا خبر وفاة الشاب منتصر همد نسأل الله له الرحمة والمغفرة ونود أن نوضح الآتي :-
1/القبض على المتهم فورا وخلال 24ساعة فقط
2/منع أي سيارة (تاتشر) تتبع للقوات النظامية من العبور بشارع الشهداء (سوق عقايقة)
3/ضبط تحركات القوات الأمنية المرتكزة والمتواجدة في مناطق التماس.
#القصاص_للشهداء

وأمهلت تنسيقية لجان المقاومة بالبر الشرقي لمدينة بورتسودان السلطات مدة (24) ساعة فقط للقبض على المتهم فورًا، مع منع أي سيارة (تاتشر) تتبع للقوات النظامية من العبور بشارع الشهداء (سوق عقايقة).

وشددوا بحسب البيان علة على ضرورة ضبط تحركات القوات الأمنية المرتكزة والمتواجدة في مناطق التماس.

وحاول (محرر تاق برس) الحصول على تعليق من قوات الدعم السريع على الحادثة ولكن لم يتمكن.

وتواجه قوات الدعم السريع التي يقودها نائب رئيس المجلس السيادي في السودان، الفريق محمد حمدان حميدتي دقلو، اتهامات من جهات مختلفة بينها لجان المقاومة والثوار  بممارسة انتهاكات في مختلف مدن السودان من بينها الاختطاف والاعتقال والتعذيب والقتل خارج دائرة القانون لمدنيين، بواسطة وحدة استخبارات الدعم السريع.

whatsapp
أخبار ذات صلة