وزير التربية والتعليم يكشف معلومات خطيرة تهدد تجميد العام الدراسي ويهاجم حمدوك ويهدد بالاستقالة

الخرطوم ” تاق برس” –  هاجم وزير التربية والتعليم في السودان، بوفسير محمد الامين التوم، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووصف موقفه رئيس تجاه اقالة القراي وتجميد مناهج دراسية جديدة بالموقف غير الموفق ويخالف اسس التعامل في الدولة المدنية.

واعتبر ان البيان الذي اصدره رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الايام الماضية بتجميد مناهج دراسية جديدة بانه “مبهم” ، وقال اذا المقصود من البيان تجميد المناهج الجديدة للصف السادس فهذا يعني عمليا تجميد السنة الدارسية .

واضاف هذا كان يتطلب قبل اصدار القرارات التشاور مع المختصين وهذا لم يحدث

وسرد وزير التربية والتعليم في برنامج بثه تلفزيون السودان ليل السبت ، عدد من الاعتراضات على البيان الذي اصدره رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الايام الماضية بتجميد مناهج دراسية جديدة ما دفع مدير المناهج التربوية عمر القراي للاستقالة من منصبه.

وقال التوم ” اذا كان لدى رئيس مجلس الوزراء اي راي في اي موضوع  وراى ان يريد ان يتخذ قرارات تجميل المستشار الاول وزارة الموضوع وهي وزارة التربية والتعليم وهذه قضية تعليم كان من الاولى الجلوس مع وزير التعليم  ومدير مركز المناهج ويطلب منهم معلومات ويسأل اسئلة ماذا يحدث ماهذا الكتاب الذي اثار هذا الجدل ويسمع لارائهم وبعد ذلك اذا توافقتوا على راي معين ان يصدر هذا الراي من الوزراة او من المركز او من مجلس الوزراء هذه اسس التعامل في الدولة المدنية

وقال ان الاساتذة اتصلوا بوزارة التربية لمعرفة هل يدرس منهج التاريخ او لا بعد اصدار مجمع الفقه الاسلامي فتوى بتحريم تدريس منهج التاريخ

واضاف البيان يضعف من تقاليد واسس التعامل في الدولة المدنية

واشار الى ان البيان صادرم من اعلام مجلس الوزراء ما يعني انه في قضية تدارسها مجلس الوزراء، واضاف “وهذا ما لم يحدث لان اخر جلسة لمجلس الوزراء كانت يوم 16 ديسمبر ولم يكن في الاجندة اي بند عن المناهج او قضية تعليم من قريب او بعيد خلال الجلسة وصدر البيان يوم 6 يناير هذا ماخذ على البيان.

وقال ان البيان يتحدث عن تجميد المقترحات  نحن لا نفهم، المركز القومي للمناهج لا يصدر مقترحات ما هي المقترحات التي ينبغي ان تجمد  المركز يقدم منهج  عبر لجان ، ماهي المقترحا ت التي ينبغي ان تجمد

وكشف عن ان وزارة التربية والتعليم مُقبلة اعتبارا من السنة بعد القادمة على تغيير السلم التعليمي بان يكون الابتدائي  6 سنوات والمتوسطة 3 والثانوية 3 سنوات ولفت الى ان تغيير المناهج الجديدة سيكون للمرحلة الابتدائية فقط.

وبشان استقالة عمر القراي، قال وزير التربية ان واحد من اهداف بيان رئيس الوزراء ان يدفع القراي ووزير التربية باستقالتهم. واضاف هذا ” عدم احترام للوزير والمنصب” وقال ان اسس التعامل ان يستشير رئيس الوزراء الوزير ، لذلك  هو دفع لي ولزميل عمر القراي للاستقالة.

وقال ان القراي رفض الحضور للبرنامج لانه راى انه قدم استقالته ولا يريد الحديث.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!