وزير الطاقة يكشف عن واقع صادم وأسباب قطوعات الكهرباء واستمرار الازمة في الشتاء

الخرطوم “تاق برس” –  اقر وزير الطاقة والتعدين المكلف في السودان خيري عبدالرحمن، ان البلاد تعاني قطوعات كهرباء منذ الصيف المنصرم ، واستمرت حتى موسم الشتاء الحالي.

وكشف خيري وجود مشكلة حقيقية للخروج من ازمة الكهرباء

وأشار إلى أن ذلك بوضح ان هناك (تدهور كبير جدا) في قطاع الكهرباء، لم يجد في تاريخ البلاد، وزاد( الشتاء مكشف حجم الخلل والتدهور الذي حدث قدر شنو) – على حد تعبيره.

وقال خيري في تصريحات صحفية ان إدراك الوضع يتم بإعداد دراسات وتصور، حول كيفية الخروج من الازمة، تلخصت في توصيات وبرامج وسياسات قدمت في المؤتمر الاقتصادي القومي الأول.

وأضاف أنه تمت متابعتها ورفعت للدولة منذ يوليو الماضي، بما فيها تحسين التعرفة، وهى الخطوة المطلوبة من ناحية فنية إصلاحها، ولكن بحكم العجز الذي تعاني منه الدولة في لتمويل، لم تستطيع تمويل البرامج المقدمة للخروج من هذه الأزمة.

واعترف وزير الطاقة بأن التدهور استمر  الى ان وصلت البلاد موسم الشتاء ظهر بوضح العجز في الكهرباء (رغم انخفاض الحملات).

وكشف الوزير عن عجز في التوليد يبلغ (٤٠٠) ميغاواط، وارجع ذلك لتوقف محطات لم تستطع إستيراد الاسبيرات، وان المحطات تصل طاقتها لنحو ٤٠٠ ميغاواط، واضاف “هنالك محطات متوقفة عن التوليد لعدم توفر الوقود بنحو ٢٥٠ ميغاواط، تحتاج الوقود.

وأشار إلى انه في حال توفر الوقود سيغطى العجز الحالي بنسبة ٦٠ ٪.

مبينا ان حاجة المحطات من الوقود تصل إلى ٤ بواخر.

وأكد خيري، ان العجز في الكهرباء حاليا، ادى لاجازة زيادة التعرفة (في آخر يوم بالعام الماضي)، لانها ارتبطت بموازنة العام الجديد، وطبقت منذ مطلع يناير الجاري.

ونوه الي ان القرار جاء من قبل وزارة المالية، وان وزارة الطاقة والتعدين قدمت مع الموازنة (قائمة) لتمويل هذه المشاريع، وأضاف: لكن وزارة المالية اختارت ان يتم التمويل عن طريق زيادة التعرفة، والزمت الوزارة بالتطبيق الفوري للزيادة.

وكشف  عن خطط للاستفادة من الطاقات الشمسية والرياح، وتوسيع الشبكة القومية بالولايات،تطوير خزان الروصيرص، وزاد “كلها تحتاج للتمويل”.

أخبار ذات صلة المزيد من الكاتب

error: Content is protected !!